القائمة الرئيسية

الصفحات


فوائد الجزر للوجه

يُعرف الجزر على أنه أحد أنواع الخضراوات الجذرية وفي معظم الأوقات يكون لونه برتقاليًا، إضافة إلى العديد من الألوان منها الأبيض والأحمر والقرمزي والأصفر. عندما يكون الجزر طازجًا يكون ذا قوام مُقرمش ومتماسك، وعلاوة على ذلك فإن الجزء الذي يُؤكل من الجزر هو الجذر الوتدي على الرغم من أن الجزء الأخضر الموجود فوق سطح الأرض قابل للأكل أيضًا، بعد زراعة البذور الخاصة بالجزر تأخذ أربع أشهر حتى تنمو تمامًا، أي ما يُقارب المئة وعشرين يومًا، ولكن معظم الأصناف منه تأخذ ما يُقارب من سبعين إلى ثمانين يومًا من أجل النمو، وله العديد من الفوائد لكل من الوجه والشعر والأظافر، وفي هذا المقال سنتعرف على فوائد الجزر للوجه.

فوائد الجزر للوجه

  • يحتوي على كمية وفيرة من عنصر البوتاسيوم الذي يُساعد في المحافظة على نعومة البشرة ورطوبتها، لذلك فهو مُغذٍ ومرطب طبيعي للبشرة خلال فترة قصيرة من الزمن.
  • يُساعد على تجديد الأنسجة والخلايا الميتة حول منطقة العينين والفم، لذلك فهو من العلاجات الفعالة من أجل التخلص من التجاعيد والخطوط الدقيقة حول منطقة الفم والعينين.
  • يُمكن استخدام الماسك المصنوع من الجزر من أجل تسمير البشرة طبيعيًا في المنزل بدلًا من الذهاب إلى مراكز التجميل وصرف الكثير من المال من أجل هذا الأمر.
  • يُساعد في مُحاربة الجذور الحرة القادرة على إلحاق الضرر بالبشرة بسبب احتوائه على كمية لا بأس بها من المواد المضادة للأكسدة القادرة على مُحاربة هذه الجذور، مما يؤدي إلى تأخر ظهور علامات التقدم بالسن على البشرة مثل التصبغات والتجاعيد.
  • يُساعد في إزالة الدهون الزائدة من على البشرة، مما يؤدي إلى التخفيف من ظهور حب الشباب عليها إضافة إلى أنه قادر على تخليصها من اللمعان غير المرغوب فيه.
  • يُخفف من التشققات الناتجة على البشرة في فترة الحمل إضافة غلى التشققات الناتجة بسبب الانخفاض السريع للوزن.
  • يُساعد في علاج بعض الأمراض الجلدية بما فيها الأكزيما والشرى.
  • يُساهم الماسك الخاص بالجزر على ترميم البشرة والتخفيف من الآثار الناتجة عن التعرض للشمس لفترة طويلة مثل التصبغات، ويُعتبر أيضًا واقيًا طبيعيًا للبشرة من آثار الشمس الضارة.
  • يَحتوي على نسبة وفيرة من فيتامين A، لذلك فهو فعال جدًا في تجديد الخلايا الخاصة بالبشرة.

حقائق مذهلة عن الجزر

  • الجزر المطبوخ ذا فائدة أكثر من النيئ: يُعتبر الجزر المطبوخ مفيدًا أكثر من الجزر النيئ، وذلك لأن عملية طبخ الجزر تُساعد في تسهيل هضمه، مما يؤدي إلى امتصاصه من قبل الجسم بشكل أسرع.
  • الجزر المُسمى بيبي كاروت هو نوع من أنواع الجزر المهندس جينيًا للنمو والنضوج التام دون الزيادة في طوله، لذلك فهو يختلف اختلافًا كليًا عن الجزر كبير الحجم من حيث النكهة والخصائص.
  • توفير جميع المعادن اللازمة: يَستطيع الجزر توفير جميع المعادن اللازمة للجسم من أجل المحافظة عليه صحيًا، فهو يحتوي على كمية وفيرة من المعادن الضرورية لذلك، بما فيها المنغنيز والحديد والبوتاسيوم والنحاس والكالسيوم والفسفور والمغنيسيوم، لذلك يُنصح بتناوله يوميًا وبكميات مناسبة من أجل توفير الاحتياجات المعدنية التي يحتاجها الجسم كل يوم.
  • ألياف قابلة للذوبان: يحتوي الجزر على كمية لا بأس بها من الألياف القابلة للذوبان، مما يؤدي إلى خفض مُستوى السكر المرتفع في الدم عن طريق إبطاء هضم كل من السكر والنشا، كما أنه يَحتوي على مجموعة من الألياف غير القابلة للذوبان، مما يؤدي إلى التقليل من خطر الإصابة بالإمساك إضافة إلى أنها قادرة على المُحافظة على صحة الأمعاء.


هل اعجبك الموضوع :
العناوين

    تم الكشف عن مانع الإعلانات

    الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك.
    ❤️ شكرًا لك على الدعم ❤️