القائمة الرئيسية

الصفحات


ضعف هرمون البروجسترون

يفرز الجسم العديد من الهرمونات لتنظيم مختلف الوظائف والعواطف التي يحتاجها الإنسان، والبروجسترون من الهرمونات الجنسية الأنثوية التي يفرزها المبيضان شهريًا بعد عملية الإباضة، وينظم هذا الهرمون الدورة الشهرية ويحافظ على الحمل.
تعتبر الوظيفة الرئيسية للبروجسترون هي تجهيز الرحم لاستقبال الحمل، إذ يعمل هذا الهرمون على زيادة سمك بطانة الرحم استعدادًا لاستقبال البويضة المخصبة، وفي حال عدم وصول بويضة مخصبة فإن مستويات الهرمون تنخفض وتعود لمستواها الطبيعي، أما في حال وصول بويضة مخصبة فيحافظ هذا الهرمون على سمك الرحم طوال فترة الحمل.

علاج ضعف البروجسترون

إضافة إلى أهمية هذا الهرمون في الحمل، فإنه مهم في نمو الصدر وقدرة المرأة على الرضاعة أيضًا، ويفرزه الرجال بكميات قليلة للمساعدة في تكوين الحيوانات المنوية، وقد يؤدي ضعف هذا الهرمون عند الإناث إلى عدة مشاكل ستذكر لاحقًا، أما فيما يخص معالجة النقص فيمكن اتخاذ الإجراءات التالية:
  • العلاج الهرموني على يد متخصصين: ويستخدم هذا النوع من العلاج في الحالات المتقدمة من توقف الطمث، وعادًة ما يتضمن العلاج خليطًا من هرموني الأستروجين والبروجسترون.
  • زيادة تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين B و C: إذ يحفظان على مستويات جيدة لهرمون البروجيسترون.
  • تقليل مستويات التوتر: إذ يفرز الجسم هرمون الكورتيزول عند الشعور بالتوتر، ويعمل الكورتيزول على تثبيط إفراز البروجيسترون.
  • استخدام المراهم أو الجل، والتي يمكن استخدامها بشكل موضعي.
  • استخدام التحاميل: وتستخدم عادًة في الحالات التي يؤدي فيها نقص البروجيستيرون إلى مشاكل في الخصوبة.
  • استخدام الحلقات المهبلية، وهي حلقات تفرز هرمونات ببطء.
  • تناول أدوية عبر الفم مثل البروفيرا.

الأطعمة التي تؤثر على إنتاج هرمون البروجستيرون

  • لا توجد أطعمة تحتوي على هرمون البروجيسترون، ولكن هناك مجموعة من الأطعمة التي تحفز الجسم على إنتاج الهرمون، ومنها:
    • البقوليات.
    • البروكلي.
    • الملفوف.
    • الكرنب.
    • القرنبيط.
    • المكسرات.
    • اليقطين.
    • السبانخ.
    • الحبوب الكاملة مثل القمح الكامل ومنتجاته.
  • وتوجد أيضًا بعض الأطعمة التي تقلل كمية الأستروجين، وهو الأمر الذي يحسن نسبة هرمون البروجسترون إلى هرمون الأستروجين، ومن هذه الأطعمة:
    • الموز.
    • المحار.
    • الملفوف.
    • اللوز.
تساعد الأطعمة في كلا هاتين القائمتين في تعزيز مستويات البروجسترون، فيجب الإكثار منها في حالات نقص الهرمون وخاصًة للحوامل، إذ قد يؤدي نقص هذا الهرمون إلى الإجهاض وعدم اكتمال الحمل.

أعراض نقص هرمون البروجسترون

توجد أعراض عامة لنقص هذا الهرمون، وأعراض خاصة بالحوامل، أما بالنسبة للأعراض العامة فهي:
  • ضعف الرغبة الجنسية.
  • الهبّات الساخنة، وهي فترات من ارتفاع درجة الحرارة والتعرق الشديد التي تحدث بسبب التغير الهرموني.
  • الصداع العادي أو النصفي.
  • الاكتئاب والقلق وتقلب المزاج.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية أو حتى غيابها.
  • يعمل هرمونا البروجيسترون والإستروجين مع بعضهما، ولهذا السبب فإن نقص البروجسترون يؤدي إلى هيمنة الإستروجين على الجسم، وهو الأمر الذي يؤدي إلى الأعراض التالية:
  • الاكتئاب وتقلب المزاج وضعف الرغبة الجنسية.
  • زيادة الوزن.
  • النزيف الحاد.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • متلازمة سابقة الحيض، وهي مجموعة من الأعراض العاطفية والجسدية التي تمر بها الأنثى قبل الدورة بأسبوع أو اثنين.

أعراض نقص هرمون البروجسترون عند الحوامل

  • ظهور بقع في الجسم.
  • آلام في المعدة.
  • ضعف السكر في الدم.
  • الإرهاق المستمر.
  • الجفاف المهبلي.

العوامل الرئيسية التي تسهم في حدوث نقص في هرمون البروجسترون

  • إجهاض الحمل.
  • وجود مشاكل صحية في المبيضين
  • انقطاع الطمث.
يسبب نقص البروجسترون مجموعة من المشاكل للرجال والنساء على حد سواء، ولكن توجد عدة أنواع من العلاج لهذه الحالة، مما يتيح للمريض والطبيب حرية التشاور واختيار الطريقة المناسبة للعلاج، وقد يستغرق العلاج عدة أسابيع قبل أن يلاحظ الشخص أي اختلافات إيجابية.


هل اعجبك الموضوع :
العناوين

    تم الكشف عن مانع الإعلانات

    الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك.
    ❤️ شكرًا لك على الدعم ❤️