القائمة الرئيسية

الصفحات

أسباب عدم السمنة

النحافة

يعاني العديد من الأشخاص من زيادة الوزن أو السمنة، ويُوجد العديد من الأشخاص الذين يعانون من مشكلة معاكسة وهي النحافة، إذ إنَّ العديد من الأمراض الشائعة يمكن أن تؤدي إلى عدم زيادة الوزن، وقد يكون سبب النحافة هو عدم الحصول على السعرات الحرارية الكافية في النظام الغذائي، وتساعد معرفة العلامات والأعراض التي يجب البحث عنها في تحديد ما إذا كانت خسارة الوزن ناتجةً عن نمط الحياة أو نتيجة لمرض مزمن، ويمكن استخدام مؤشر كتلة الجسم لمعرفة ما إذا كان الوزن في نطاق صحي أو غير صحي، فالأشخاص الذين لديهم مؤشر الكتلة أقل من 18.5 بحاجة لزيادة الوزن.

أسباب النحافة

تتعدد أسباب عدم زيادة الوزن ومنها:
  • التاريخ الوراثي للعائلة: بعض الأشخاص يكون مؤشر كتلة الجسم لديهم منخفضًا طبيعيًّا بسبب الخصائص الفيزيائية الموجودة في عائلاتهم.
  • معدل الأيض العالي: إذا كان معدل الأيض مرتفعًا، فقد لا يكتسب الشخص وزنًا كبيرًا حتى عند تناول الأطعمة عالية السعرات الحرارية.
  • ممارسة التمارين الرياضية: ممارسة التمارين الرياضية التي تجعل الجسم يخسر الدهون والوزن بدلًا من التمارين التي تُساعد على زيادة الكتلة العضلية، فتُوجد العديد من التمارين التي تساعد على بناء العضلات وزيادة الوزن.
  • نمط الحياة: قلة تناول الطعام من الأسباب التي تجعل الشخص لا يكتسب الوزن، فالجسم كي يكسَب الوزن يجب أن يتجاوز السّعرات الحرارية اللازمة لكسب الوزن، وكل جسم يحتاج سعرات حرارية مختلفة، لذا يجب تناول كميات مناسبة من الطعام واختيار الطعام الصحي.
  • الأمراض العضوية: تتدخل العديد من الأمراض في زيادة الوزن أو خسارته وهي تتعلق أكثر بخسارة الوزن، لأنها قد تسبب الغثيان والقيء والإسهال وانعدام الشهية مثل:
    • مرض السكري: يُوجد نوعان من مرض السكري، عادةً يُشخص النوع الأول في مرحلة الطفولة ولكن يمكن تشخيصه أيضًا في وقت لاحق من العمر، وهو ناتج عن نقص الإنسولين في الجسم، بينما يُعرف النوع الثاني بمقاومة الإنسولين وعادة يحدث في مرحلة البلوغ، وينظم الإنسولين كمية الجلوكوز في الجسم، لذلك غالبًا ما يكون الوزن والشهية أول الأعراض الظاهرة لأن الجلوكوز هو مصدر الطاقة الرئيسي في الجسم، وكلا النوعين يمكن أن يؤديان إلى خسارة الوزن.
    • فرط نشاط الغدة الدرقية: تؤثر الغدة الدرقية على عملية الأيض من خلال الهرمونات التي تفرزها، إذ إنّ إنتاج الكثير من هرمون الغدة الدرقية يسرع عملية الأيض وحرق السعرات الحرارية، وغالبًا تزداد الشهية، لكن تناول الكثير من الطعام لا يؤثر على الوزن في هذه الحالة.
    • مشكلات جهاز الهضم: وتعني حدوث مشكلات في الأمعاء أن الجسم لا يمتص الطعام المتناول امتصاصًا تامًّا، فقد يعاني الشخص من سوء التغذية ولن يكون قادرًا على اكتساب الوزن، ويُعرف هذا النوع من الأمراض باسم متلازمة سوء الامتصاص، وبعض الأشكال الشائعة لهذا النوع من الأمراض هي متلازمة القولون العصبي ومرض كرون والقرحة، وتشمل الأعراض هذه الأمراض ظهور دم في البراز وحركات الأمعاء غير الطبيعية والتعب وألم في البطن وغازات وخسارة الوزن.
  • العامل النفسي مثل الاكتئاب والقلق واضطراب الوسواس القهري واضطرابات الطعام وتشمل:
    • النهام العصبي: هي حالة تؤدي لالتهام كميات كبيرة ومفرطة من الطعام، إضافة لتصرفات تعويضية تمنع تراكم السعرات الحرارية مثل القيء.
    • القهم العصبي: هو اضطراب نفسي يزيد فيه الخوف من زيادة الوزن، بالرغم من خسارة الوزن، مما يمنع الشخص المصاب به من تناول الطعام فيضرب عنه خوفًا من زيادة الوزن.

نصائح لزيادة الوزن بطرق سليمة

الجمع بين تناول السعرات الحرارية العالية والرياضة المناسبة هما العاملان الأكثر أهمية، ومع ذلك تُوجد العديد من الاستراتيجيات الأخرى لزيادة الوزن وتشمل:
  • عدم شرب الماء قبل الوجبات لأنه قد يملأ المعدة ويصعّب الحصول على سعرات حرارية كافية.
  • تناول الطعام أكثر من مرة خلال اليوم، وزيادة وجبة إضافية أو وجبة خفيفة بين الوجبات الرئيسية قدر المستطاع.
  • شرب حليب كامل الدسم لإرواء العطش طريقة بسيطة للحصول على مزيد من البروتين والسعرات الحرارية عالية الجودة.
  • استخدام مكملات زيادة الوزن، لاحتوائها على نسبة عالية من البروتين والكربوهيدرات والسعرات الحرارية.
  • استخدام الأطباق الكبيرة لأن الأطباق الصغيرة تجعل الأشخاص يتناولون كميات قليلة من الطعام تلقائيًّا.
  • إضافة الكريمة إلى القهوة، لإضافة المزيد من السعرات الحرارية.
  • النوم الكافي مهم جدًّا لنمو العضلات.
  • إذا كان يوجد مزيج من الأطعمة في الطبق، فيفضل تناول الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية والغنية بالبروتين أولًا ثم أكل الخضروات.
  • الإقلاع عن التدخين يسبب زيادة الوزن.
  • رفع الأثقال الثقيلة لأن هذا سيساعد على اكتساب كتلة عضلات بدلًا من الدهون فقط.

أطعمة تساعد على زيادة الوزن

الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية يمكن أن تساعد الشخص على زيادة الوزن بأمان وفعالية، ومن هذه الأطعمة:
  • الحليب: يقدم الحليب مزيجًا من الدهون والكربوهيدرات والبروتينات، كما أنه مصدر للفيتامينات والعناصر الغذائية، بما في ذلك الكالسيوم، ومحتوى البروتين المتوفر في الحليب يجعله خيارًا جيدًا للأشخاص الذين يحاولون بناء العضلات.
  • مكملات البروتين: تساعد الشخص على زيادة الوزن بسهولة وكفاءة، وتكون أكثر فاعلية في بناء العضلات في حال شربها بعد فترة قصيرة من التمرين.
  • الأرز: مصدر جيد للكربوهيدرات التي تساهم في زيادة الوزن.
  • اللحوم الحمراء: تحتوي على الليوسين وهو حمض أميني يستخدمه الجسم في بناء البروتين والكرياتين والعناصر الغذائية التي تلعب دورًا هامًّا في زيادة كتلة العضلات، مما يساعد في زيادة الوزن.
  • خبز الحبوب الكاملة: يحتوي هذا الخبز على الكربوهيدرات المعقدة، والتي يمكن أن تساعد في زيادة الوزن.
  • النشويات: تحسن نمو العضلات وزيادة الوزن لأنها تزيد عدد السعرات الحرارية، ومن الأطعمة الغنية بالنشويات؛ البطاطا وحبوب الذرة والفاصولياء والقرع والشوفان والبقوليات.
  • السلمون: يحتوي على العديد من العناصر الغذائية بما في ذلك أوميغا 3 والبروتين.
  • الفواكه المجففة: غنية بالعناصر الغذائية والسعرات الحرارية، مثلًا ربع كوب من التوت البري المجفف يحتوي على 130 سعرةً حراريةً، ومن الفواكه الممكن تجفيفها الأناناس والكرز والتفاح.
  • الأفوكادو: غني بالسعرات الحرارية والدهون، وكذلك بعض الفيتامينات والمعادن.
  • الشوكولاتة الداكنة: غنية بالدهون وعالية السعرات الحرارية، كما أنها تحتوي على مضادات الأكسدة.
  • الدهون والزيوت: الزيوت غير المشبعة مثل زيت الزيتون والأفوكادو، تزيد السعرات الحرارية والدهون غير المشبعة الصحية، إذ تحتوي ملعقة كبيرة من زيت الزيتون على 120 سعرةً حراريةً تقريبًا.
  • المكسرات: يمكن أن يساعد تناول المكسرات بانتظام على زيادة الوزن بأمان.

المراجع

  1.  Kris Gunnars (2018-7-20), "How to Gain Weight Fast and Safely"، healthline, Retrieved 2019-11-21. Edited.
  2.  Solomon Branch , "What Health Problems Can Cause a Person Not to Gain Weight"، livestrong, Retrieved 2019-11-21. Edited.
  3.  "Underweight", womenshealth, Retrieved 2019-11-21. Edited.
  4.  Daniel Bubnis (2018-4-24), "What are the risks of being underweight"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-11-21. Edited.
  5.  "Eating Disorders ", heretohelp, Retrieved 2019-11-21. Edited.
  6.  Natalie Olsen (2018-4-17), "How do you gain weight quickly and safely"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-11-21. Edited.
هل اعجبك الموضوع :
العناوين

    تم الكشف عن مانع الإعلانات

    الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك.
    ❤️ شكرًا لك على الدعم ❤️