القائمة الرئيسية

الصفحات

أسباب زيادة الشهوة قبل الدورة الشهرية


تطرأ تغيرات واضطرابات هرمونية قبل مجيء الدورة الشهرية فترتفع نسبة هرمون الإستروجين بالدم بينما ينخفض هرمون البروجيستيرون، هذا بشأنه يجعل الفتيات والسيدات بحالة من التوتر والتعب النفسي والجسدي وتقلب المزاج بشكل كبير، إضافًة إلى ذلك تؤثر هذه الهرمونات بشكل خاص على الرغبة الجنسية فهي تجعل السيدة بحالة من الرغبة الجنسية الزائدة والتي تتفاوت شدة هذه الرغبة من سيدة لأخرى وتتفاوت من وقت لآخر في الشهر، إذ يشعل هرمون الإستروجين الرغبة الجنسية للسيدات ويخمدها هرمون البروجيستيرون في فترات معينة من الشهر، فتبقى السيدة تحت تأثير هذه الهرمونات عليها وتجعلها في حالة تقلبات شديدة وغير مستقرة ويحدث تقلصات في البطن وآلام في الظهر وتعب وتضخم الثديين وتغيرات هرمونية قبل مجيء الدورة الشهرية فيزيد من الشعور بالرغبة الجنسية، في حين أن الرغبة الجنسية هي مزيج من الأحاسيس والمشاعر المرتبطة بالإنسان  فعلى الرغم من العامل النفسي الذي يؤثر عليها إلا أن هناك تأثيرًا قويًّا وكبيرًا يؤثر عليها بشكل خاص ألا وهو الهرمونات الجنسية وهو صاحب التأثير الكبير على الطاقة الجنسية والشعور الشديد بالرغبة الجنسية أو العكس، حيث تتشارك هذه الهرمونات مع مواد كيميائية يتم إفرازها من القسم الأسفل من الدماغ" تحت المهاد" بحيث تعمل على زيادة الرغبة الجنسية في هذه الفترة من الشهر، فعند انخفاض هرمون الإستروجين في المبيض يتم إنتاج كمية كافية من هذا الهرمون من الأنسجة الدهنية الموجودة تحت الجلد ومن الغدة الكظريّة، وهذا يؤدي إلى حدوث تغيرات في حالة المزاج وعلى السيدة في هذا الوقت تغيير عاداتها اليومية والتحلي بقدر كبير من النظام والالتزام في تغيير بعض السلوكات اليومية التي ستساعد على تحسين المزاج وكبح الشهوة الزائدة في هذه الفترة من الشهر عند السيدة، وبحسب الدراسات فإن هذه الشهوة تقل أثناء الدورة الشهرية وتنطفئ تمامًا وتُعاني السيدة من عدم الرغبة نهائيًا طيلة أيام الدورة الشهرية وتعود طبيعيًا بعد انتهائها مباشرةً عند عودة الهرمونات إلى حالتها الطبيعية وتوازنها.
وبشكل عام وجود اضطراب وتغيّرات في هذه الهرمونات هو أمر طبيعي وأعراض الاختلال الهرموني شائعة جدًّا ويحدث دائمًا قبل مجيء الدورة بأيام قليلة، وكما ذكرنا على السيدة معالجة الاضطراب الحاصل في جسدها والعمل على تحسين التوازن الهرموني بالحد من التعب والإجهاد والقيام ببعض التمارين الرياضية البسيطة التي لا تسبب إجهادًا وتعبًا لجسد السيدة كاليوغا والتأمل، كما أن اتباع نظام غذائي سليم وصحي يقلل من السموم الداخلة للجسم ويعمل على تنظيم هذه الهرمونات وتنظيم إفرازها بشكل طبيعي ووجود مكمل غذائي يعمل على على رفع هرمون الإستروجين ويكون ذلك بتناول كميات كبيرة من الفواكه والخضراوات يوميًّا كالكرفس والموز والفراولة والمانجو والخوخ والأفوكادو وتناول الشوكولاتة والمكسرات والكبدة والابتعاد عن القهوة والمشروبات المنبهة.
هل اعجبك الموضوع :
العناوين

    تم الكشف عن مانع الإعلانات

    الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك.
    ❤️ شكرًا لك على الدعم ❤️