القائمة الرئيسية

الصفحات

السمات الشخصية

يتميز كل شخص عن غيره بمجموعة من السمات والخصائص الخارجية في شكله، فنجد الأسمر ونجد الأبيض، نجد الطويل ونجد القصير، نجد النحيف ونجد السمين، وأشكال أخرى مختلفة، وكذلك الأمر بالنسبة للسمات الشخصية، إذ نجد المغرور ونجد المتواضع، نجد اللطيف ونجد القاسي، نجد الواثق ونجد الضعيف والكثير الكثير من الصفات الشخصية المختلفة.
إن الصفات الشخصية أهم بكثير من الصفات الشكلية الخارجية للإنسان، فالتعامل مع الآخر لا يتأثر بكونه طويلًا أو قصيرًا، جميلًا أو قبيحًا، فالأهم هو السمات الشخصية له وكيف يتعامل مع من هم حوله.

كيفية التعرف على الشخصية

تسمى العملية التي من خلالها يتمكن الشخص من تفسير السمات الشخصية للمقابل، وتحديد أهم الصفات التي يتصف بها بتحليل الشخصية، فمن خلالها يمكنه أن يحدد الطريقة المناسبة للتعامل معه. ويمكن للشخص معرفة شخصية المقابل من خلال عدة عوامل مثل لغة الجسد، وردات الفعل والأخلاق، وتفصيلها كما يأتي:
  • لغة الجسد، فعندما يراقب الإنسان الحركات التي تصدر من الشخص المقابل له بدقة يمكنه أن يحدد بعض الصفات في شخصيته، فمثلًا يمكنه من حركة العينين أن يُحدد في حال كان الشخص مترددًا أم لا، ويمكنه من طريقة الجلوس أن يحدد مدى ثقته بنفسه، ويمكنه أيضًا من حركة الأرجل وطريقة التنفس الحكم أيضًا، فتلك الصفات تكشف عن الغرور والتواضع والكذب والصدق والثقة أو عدمها.
  • ردات الفعل تجاه الأمور، فمن خلال استجابة الشخص يمكن تحديد بعض السمات الشخصية له، فالبعض يستجيب ببرود مما يدل على أنه شخص لا مُبالٍ بالأمور، والبعض يستجيب بحدة مبالغٍ بها مما يدل على أنه شخص عصبي وسهل الاستثارة، وهناك من يرد بكلمات خارجة مما يدل على أنه بأخلاق سيئة، أو من يمتص غضب المقابل مما يدل على أنه صبور ومتأنٍ.
  • الأخلاق، فالأخلاق لا يمكن إخفاؤها عن الناس، فالكريم لا يمكن أن يخفي كرمه، والبخيل لا يمكنه أن يصطنع عكس ذلك، فكل الأخلاق تظهر خاصةً عند المواقف الشديدة .

سمات الشخصية المتزنة

الشخصية المتزنة حلم كل شخص، فكل إنسان يحلم بأن يكون صاحب شخصية متزنة، ويحلم أيضًا بأن يتعامل مع أشخاص بشخصيات متزنة، ومن أهم صفات الشخصية المتزنة ما يأتي:
  • الاتزان بين العقل والقلب، فالشخص السوي لا يترك لعقله زمام الأمور بحيث لا يتخذ كل القرارات بمنظور متجرد من العواطف، وكذلك لا يُسلِّم كل قراراته لقلبه ويتخذها بشكل عاطفي بعيد عن العقلانية.
  • حب الآخر، فالشخص السوي لا يحمل أي مشاعر سلبية تجاه الآخر حتى لو بادر بالأذى فهو يحمل دائمًا مشاعر لطيفة تجاه الجميع لأنه يعلم أن المشاعر السلبية تضره هو قبل أن تضر غيره.
  • الانخراط في المجتمع، فالشخص السوي يتفاعل مع كل من هم حوله إيجابيًا فيأخد منهم ويعطيهم بشكل متوازن.
  • الإيمان التام بالله عز وجل وكل كتبه ورسله.
  • التجرد من أي تطرف أو تحيز لأي طائفة أو فرقة مهما كانت.
هل اعجبك الموضوع :
العناوين

    تم الكشف عن مانع الإعلانات

    الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك.
    ❤️ شكرًا لك على الدعم ❤️