القائمة الرئيسية

الصفحات


جميعنا نحب الفاكهة، فهي بالإضافة إلى طعمها اللذيذ وشكلها الذي يساعد على فتح الشهية، فإن الفاكهة على مختلف أشكالها وأحجامها لها الكثير من الفوائد على جسم الإنسان، ومن خلال هذا المقال سنتناول الحديث عن نوع من أنواع الفاكهة اللذيذة وهو الكيوي.
الكيوي من النَّباتات الاستوائية ذات الطّعم اللذيذ، ومع أنّ شكل ثمرة الكيوي لا يُشجع على الأكل إذ إنّ لونها قاتم وملمسها خشن، ولكن عندما تقشّر حبة الكيوي وتراها من الدّاخل وتباشر بالأكل ستكتشف أن هذا الشكل الخارجي القاسي كان يُخفي بين ثناياه طعمًا رائعًا لا يُقاوم.
وبالإضافة إلى الطعم اللذيذ والنّكهة المميّزة هناك كثير من الفوائد التي يقدِّمها ثمر الكيوي للإنسان، ونذكر منها ما يلي:
  • يقوي الدّورة الدموية، إذ إنّ الكيوي يحتوي على العناصر المهمّة بنسبة وبتركيز عالٍ، بالأخص عنصر الحديد المهم لقوّة الدم.
  • يثبّط عمل الجذور الحرة التي قد تظهر في الجسم وعلى الجلد، والتي قد ينجم عنها الكثير من الأمراض ومن بينها السرطانات المختلفة، مثل: سرطان الجلد أو ما شابه، ولكنّ الكيوي يمكن أن يثبِّط عملها كما ذكرنا ويقلل من تأثيرها.
  • يُساعد في المحافظة على صحة الجهاز الهضمي وتنظيم العمليّات التي تحدث فيه، وعلاج أيِّ مشاكل طارئة قد تحدث، مثل: التّلبك المعوي أو الاضطرابات في المعدة أو الأمعاء أو أي مشاكل في الهضم والامتصاص.
  • يدعم الكيوي إنتاج الكولاجين في الجسم، وهو من أهم العناصر التي يحتاجها جسم الإنسان على الإطلاق، فبالإضافة إلى دوره في بناء الشّعر وتجديد خلايا البشرة، هو أيضًا يدخل في بناء العظام والمفاصل.

الفوائد التي ذكرناها للكيوي لها علاقة بصحّة الجسم بشكل عام، ولكن سنتحدّث بتفصيل أكثر عن أهمية ثمرة الكيوي للبشرة، ومن ثم للشعر.

أهمية ثمرة الكيوي لصحة البشرة
  • يمكن أن يُستخدم الكيوي كماسك للوجه، فهو يحتوي على الكثير من العناصر المهمّة التي من شأنها أن تُغذي البشرة وتساعد على بقائها مشرقةً طوال الوقت.
  • تساعد ثمار الكيوي على التخلص من الخلايا الميتة في البشرة واستبدالها بخلايا حية جديدة وأكثر شبابًا.
  • يحمي من الكثير من الأمراض الجلدية بسبب احتوائه على الأحماض الأمينيّة فهو غني جدًا بالأوميغا 3.
  • يمكن عمل ماسك الكيوي مع الليمون، وتطبيقه على الوجه، حيث إنّ هذا الماسك يساعد على التّخلص من كل الإفرازات الدّهنية التي قد تظهر على الوجه وتسبّب تكوُّن الحبوب في حال لم يتم التخلص منها.
  • الكيوي غني بفيتامين سي، وهذا يعني أنّه يملك قدرةً كبيرةً على محاربة علامات التّقدم في السّن وقادر على القضاء على التَّجاعيد قبل أن تبدأ بالانتشار في الوجه.

وفي حال أردتِ التّأكد من هذه الفوائد يمكن أن تتابعي الوصفات في أشهر كريمات العناية بالبشرة، وستجدين أنّ أغلبها تحتوي على الكيوي في تركيبتها.

والآن بعد الحديث عن دور الكيوي وأثره الكبير في صحّة البشرة، سنتطرّق إلى دوره في صحة الشعر وزيادة جماله، ونذكر من فوائده ما يلي:
  • محارب قوي لتساقط الشعر، إذ إنّه يحتوي على فيتامين سي ومضادّات الأكسدة التي تقوّي الشعر وتزيد قوّة البصيلات وتمسكها بالشّعرة من دون أن تسقط.
  • يساعد على بناء الكولاجين كما ذكرنا في البداية وهو عنصر مهم لجمال الشَّعر وقوته.
  • يحتوي كثير من المعادن والعناصر المهمة التي يحتاجها الشعر، مثل: الحديد والمغنيسيوم والفسفور.
  • نسبة الأحماض الأمينيّة في ثمرة الكيوي عالية جدًّا، وهذا الأمر يعطيها ميزةً قويةً وقدرةً على ترطيب الشّعر وتليينه.
يحتوي على نسبة كبيرة من النّحاس الذي يحافظ على اللون الطبيعي للشعر لأطول فترة ممكنة ويحارب ظهور الشّيب المبكر..
هل اعجبك الموضوع :
العناوين

    تم الكشف عن مانع الإعلانات

    الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك.
    ❤️ شكرًا لك على الدعم ❤️