القائمة الرئيسية

الصفحات

أضرار أكل لحم الخنزير على صحة الإنسان

أضرار أكل لحم الخنزير على صحة الإنسان
قال الله تعالى: "حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أُهِلَّ لغير الله به والمختنقة والوقوذة والمتردية والنطيحة وما أكل السبع إلا ما ذكيتم"، صدق الله العظيم. هذه الآية الكريمة تحرم أكل لحم الخنزير تحريمًا قطعيًا لما لها من أضرار على صحة الإنسان. ففي أمعاء الخنزير تجد الكثير من الميكروبات فهو يتغذى على الديدان القاذورات والفضلات واللحوم الفاسدة.

ومن الأضرار التي يمكن أن يسببها أكل لحم الخنزير:


- الإصابة بالأمراض الفيروسية: الطهو الجيد لا يقضي على الفيروسات التي توجد داخل أمعاء الخنزير وبذلك يتم نقلها من الخنزير إلى جسم الإنسان مما قد يسبب بعض الأمراض الفيروسية للإنسان كالجفاف أو تشنجات البطن والحمى والإسهال والاستفراغ.
- يسبب الحساسية الشديدة واستمرارية الحكة. - الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين: بسبب احتوائه على الدهون الضارة المشبعة التي يحتوي عليها لحم الخنزير بكمية كبيرة والتي بسببها يتم ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم مما يسبب تصلبًا في الشرايين والإصابة بأمراض قلبية. - التسبب في ترهل الجسم وذلك لتسببه بالسمنة المفرطة.
- احتمالية الإصابة بشلل النخاع الشوكي: توجد في لحم الخنزير دودة تسمى دودة تريكانيلا الشعرية الحلزونية والتي قد تؤدي إلى إمكانية الإصابة بشلل بالنخاع الشوكي وكذلك ظهور طفح جلدي للإنسان.
- وجود ديدان أسطوانية في أمعاء الخنزير: تعد هذه الحالة من أخطر وأشهر أضرار أكل لحم الخنزير ففيها تتم نقل الدودوة والتي تسمى أيضًا بدودة الخنزير إلى جسم الإنسان مما يتيح لها أن تنتقل إلى الحجاب الحاجز، القلب والرئتين، مما يؤدي إلى الإصابة ببعض التشنجات والإصابة بالإسهال والاستفراغ والإصابة بالحمى كما أنه يمكن أن تصل إلى المخ مما يسبب ألامًا شديدة.
- يسبب التهابات في الأعصاب والمفاصل.
- إمكانية الإصابة بسرطان المثانة: تناول لحوم الخنزير بكثرة يعرضك لاحتمالية الإصابة بمرض سرطان المثانة وذلك بسبب ارتفاع درجة حرارة لحوم الخنزير عند الطبخ يؤدي إلى تكوين مركبات الآمين الحلقية غير المتجانسة والتي تجعل إمكانية الإصابة بسرطان المثانة بشكل أكبر وذلك حسب ما أثبته الدراسات الطبية.
- التسبب بمرض السحايا.
- إمكانية الإصابة بإنفلونزا الخنازير: كلنا سمعنا عن الإنفلونزا الخطيرة التي قد تصل إلى فقدان الشخص المصاب حياته لما تسببه من مضاعفات خطيرة جدًا أخطر بعشرات المرات من الإنفلوزنزا العادية. ويتم إنتقال الفيروس المسبب لهذا المرض عن طريق أكل لحوم الخنزير من قِبل الإنسان مما يؤدي إلى انتقال المرض من الخنزير إلى جسم الإنسان.
- كثير من مربي الخنازير يطعمون خنازيرهم الأفاعي، حيث يسبب هذا امتصاص الإنسان أكبر نسبة من السموم ودخولها إلى جسمه..
هل اعجبك الموضوع :
العناوين

    تم الكشف عن مانع الإعلانات

    الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك.
    ❤️ شكرًا لك على الدعم ❤️