القائمة الرئيسية

الصفحات

الزواج

يُعد الزواج حلمًا يُراود كل شاب وفتاة، وهو من السنن الفطرية التي فُطِرَ عليها الإنسان، ومع ذلك بعد الزواج يُعاني كثير من الناس من المشكلات والخلافات التي تنشب بين الزوجين، وبعض تلك الخلافات تنشأ بعد فترة زمنية قصيرة من الزواج والارتباط، فقد تبدأ بعد عدة أيام أو بضع شهور، بينما تنشأ خلافات أخرى بعد فترة زمنية طويلة من الزواج، فتكون بعد سنوات طويلة.

من الخطر أن ينام كل من الزوجين على تلك المشكلات دون حل أي منها، لأنَّ ذلك يؤدي إلى الطلاق الذي أخذت نسبته تزداد كثيرًا في المجتمعات العربية حاليًّا، إذ يشعر الأزواج عندما تشتد الاختلافات بينهما بضرورة الانفصال، ومع ذلك يجب التعرف على أسباب فشل الزواج، ومحاولة تجنبها بهدف الحفاظ على حياة زوجية لفترة زمنية طويلة.

أسباب فشل الزواج

توجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى فشل الزواج، وأبرزها ما يلي:
  • الثقة: يُعد موضوع انعدام الثقة بين الزوجين من الأسباب الرئيسية لانعدام العلاقة الزوجية، كما أنَّ الشك وعدم القدرة على البوح بالأسرار لأقرب الناس مثل الزوج أو الزوجة من أصعب الأمور في الزواج، وهو من أكثر الأشياء التي تُفشل الزواج، وتُؤدي إلى الطلاق، وهنا تجدر الإشارة إلى أنَّ انعدام الثقة يكون نتيجة بناء حواجز حول الذات أو كرد فعل أو خوف من شريك الحياة في الزواج، ويُمكن حل المشكلة من خلال التقرب لشريك الحياة، واعتباره صديقًا قبل أي شيء، إذ يبوح الإنسان لأصدقائه بالأشياء سواء كانت صوابًا أو خطأً، لذا يُنصح باتخاذ الزوج أو الزوجة كصديق مقرب، والبوح له بالأشياء، والتصرف بعقلانية وهدوء.
  • عدم الإحساس بالمسؤولية تجاه الزواج: يعتقد كثير من الناس أنَّ الزواج من الأمور البسيطة، وهو استقلالية وبعد عن الأهل، كما يتفاجؤون بالمسؤوليات التي تقع على عاتقهم بمجرد الزواج وإنجاب الأطفال، إذ يتبع تلك الأشياء مسؤوليات لا تخطر على البال.
  • الصعوبات المادية: إنَّ الأزواج الذين لديهم دخل ثابت أقل عرضةً للطلاق، ولكن كثيرًا من الشباب يتجنبون الاعتراف بتلك الحقيقة، كما أنَّ كثرة الأموال لا تُضيف قوة للزواج، وانعدامها يُفشِل الزواج كثيرًا.
  • عدم الاهتمام بالنفس: يتوقف كثير من الأزواج والزوجات عن العناية والاهتمام بأنفسهم بعد زواجهم، إذ يعتبرون أنَّ وجود الزواج من الأمور المسلم بها، وهي لا تحتاج العناية والمجهود بهدف الحفاظ عليها، ومما لا شكَّ فيه أنَّ ذلك الأمر من الأشياء الخاطئة التي يقع فيها حوالي 50% من الأزواج يوميًّا.
  • الزواج خلال فترة زمنية قصيرة: يُعد هذا السبب من أكثر الأسباب شيوعًا في فشل الزواج والطلاق، وهو الزواج بسرعة دون التعرف على شريك الحياة، ومن المعروف أنَّ الحب يأتِي من أول نظرة، ولكنه لا يستمر إذا لم يتعرف الزوجان جيدًا على بعضهما قبل الزواج.
  • الإدمان: يُعد الإدمان من أهم الأسباب التي تُفشِل الزواج وتُسبب الطلاق، وعمومًا لا يقتصر الإدمان على شرب الكحول والمواد السامة، وإنما يمتد لإدمان الشبكة العنكبوتية، والسهر خارج المنزل.
  • الخيانة: يفشل الزواج كثيرًا عندما تقع الخيانة من الزوج أو الزوجة، ويلجأ الطرف المتضرر إلى الطلاق كحل وحيد، وهنا تكون الخيانة من الضربات القاسية جدًّا خلال العلاقة الزوجية، وهذا الأمر يكون على عكس ما تشعر به الزوجة التي تتحمل الحياة مع جرحها بهدف الحفاظ على بيتها وأولادها.
  • تدخل الآباء والأصدقاء: تنتج أكثر من 8% من حالات الطلاق عن تدخل العائلة أو الأصدقاء في المشكلات التي تنشأ بين الزوج والزوجة، إذ تقدَّم الكثير من التدخلات المسمومة في طبق من عسل بأسلوب النصيحة أو المشورة، وتنقلب خلال ثوانٍ معدودة ضد الزوجين، وتكون سببًا من أسباب فشل الزواج.
  • الماضي والعلاقات السابقة: يتعرف كل من الزوج والزوجة على المعارف والأصدقاء قبل الزواج، أي إنَّ كلا الطرفين لم يجلسا وينتظرا شريك الحياة دون البحث عنه، ولإنجاح الزواج يجب النظر للعلاقات الماضية على أنها شيء انتهى ومضى، ومن المؤكد أنَّ الحديث عنها بين الزوجين أمر غير مفيد.
  • الزواج دون حب: يتزوج بعض الناس بسبب ضغوط من الأهل والأقارب، ولكن هذا من الأمور السلبية التي تُفشل الزواج كثيرًا، ومن الضروري أن يكون بين الأزواج إعجاب متبادل أو قليل من المشاعر حتى ينجح الزواج.

أسباب فشل الزواج في السنوات الأولى

يفشل الزواج خلال السنوات الخمس الأولى لأسباب مختلفة، وأبرزها ما يلي:
  • الزواج بهدف الزواج: يعتقد بعض الناس أنَّ الزواج هدف بحد ذاته، كما يعتقدون أنه حل لجميع المشكلات التي يمرون بها، مما يؤدي إلى اتخاذ قرار الزواج دون التفكير فيه بدرجة كافية خاصة أنَّ البعض لا يفكرون في شريك حياتهم جيدًا، وبعد انتهاء الأمر يبقى الشخصان غريبان في منزل واحد، مما يؤدي إلى نشوء المشكلات.
  • الديون الخفية: تُعد الخلافات المالية من الأسباب الرئيسية لنشوء الخلافات بين الزوجين، ولكن يجب أن تكون الأمور المادية واضحة بين المرأة والرجل قبل الزواج، كما أنَّ إخفاء الديون قبل الزواج من الأمور التي قد تدمره، وذلك من الأمور غير السارة التي تكتشفها المرأة غالبًا بعد زواجها، وقد ينتهي الأمر بالطلاق في مثل هذه الحالة.
  • عدم موافقة الأهل: إنَّ عدم موافقة أهل الخطيب على الزواج يُسبب مشكلات كثيرة في الأيام المستقبلية، لذا يجب أن تتذكر المرأة دائمًا أنَّ الزواج ليس علاقة بين طرفين فقط، وإنما هو حياة اجتماعية مع الأهل أيضًا.
  • اختلاف الخطط: يُصارح كل من الزوجين بعضهما بالخطط المستقبلية قبل الزواج، وهنا يجب أن يتفق كل منهما على جميع الأشياء التي قد تؤثر على العلاقة بينهما مثل عدد الأطفال المخطط لإنجابهم، والأمور المادية، والمستوى التعليمي للأطفال، ونوايا السفر.
  • فقد التواصل: ينجرف كثير من الأزواج في مسؤوليات الحياة الكثيرة، مما يُفقدهم التواصل مع أزواجهم، وقد يتطور ذلك مع الوقت حتى يُصبح كل من الزوج والزوجة غريبين عن بعضهما وهما في بيت واحد.
  • الصمت الزوجي: يُعد الحديث مع الزوج من أهم وسائل الاتصال بين الزوجين، ومن خلاله يستطيع كل منهما التعرف على المشاعر والاحتياجات التي يُريدها الطرف الآخر، لذا إنَّ انقطاع الحديث بين الزوجين يُسبب انهيار العلاقة، وقد يُؤدي إلى الطلاق والانفصال مدى الحياة.

المراجع

  1.  سحر (6-12-2016)، "أسباب فشل الزواج"، المرسال، اطّلع عليه بتاريخ 22-6-2019. بتصرّف.
  2.  محمد الركابات (11-7-2012)، "10 اسباب شائعة لفشل الزواج"، جمالك، اطّلع عليه بتاريخ 22-6-2019. بتصرّف.
  3.  هبة رافي، "تعرّفي إلى أسباب فشل الزواج في السنوات الخمس الأولى"، نواعم، اطّلع عليه بتاريخ 22-6-2019. بتصرّف.
هل اعجبك الموضوع :
العناوين

    تم الكشف عن مانع الإعلانات

    الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك.
    ❤️ شكرًا لك على الدعم ❤️