القائمة الرئيسية

الصفحات

إزالة الروائح الكريهة من السجاد

 

النظافة

تعد النظافة واحدة من أهم الأشياء التي يسعى الإنسان للمحافظة عليها من أجل ضمان عدم تعرضه لآثار صحية سلبية على جسده، والنظافة هي واحدة من العادات والممارسات التي من شأنها أن تحمي الفرد والمجتمع المحيط به من التعرض للجراثيم والملوثات المختلفة، ومن أهم أقسام النظافة النظافة الشخصية التي ترتبط بالخصائص الخاصة بالفرد مثل: الرائحة العطرة والتي تزيد من مستوى ثقة الإنسان بنفسه وبتعامله مع الآخرين ولفت نظر الآخرين إليه نتيجة صورته الجميلة من أثر المحافظة على نظافته، والنظافة الشخصية من شأنها أن تحافظ على الجسم من خطر التعرض للأمراض.

طرق إزالة الروائح الكريهة من السجاد

توجد مجموعة من الطرق والخلطات التي تساعد على التخلص من الروائح الكريهة للسجاد وتنظيفه وتعقيمه وإزالة الأوساخ المتراكمة عليه، وأبرزها متمثلة بالتالي:
  • الأمونيا: الأمونيا واحدة من العناصر الفعالة للتنظيف ويمكن استخدامها للسجاد عن طريق خلط محلول متجانس مكوّن من لترين من الماء وكأس واحد من الأمونيا، وبعد تنظيف السجاد بهذا المحلول سيلاحظ الفرق في رائحة السجاد وفي البقع.
  • خلطة النشا: النشا واحد من العناصر القادرة على إخفاء البقع والروائح عن السجاد بطريقة فعالة وبمدة زمنية طويلة نوعًا ما لا تقل عن ساعتين، وذلك عن طريق إذابة النشا بمحلول الحليب، وفرك السجادة بهذا المحلول، ثم وضع بضع قطرات من زيت اللافندر على السجادة، ومن الأفضل الاستعانة بالماء الساخن من أجل شطف السجادة وغسلها.
  • بيكربونات الصوديوم: بيكربونات الصوديوم واحدة من المواد التي تمتلك قدرة فائقة على التخلص من البقع والروائح المتراكمة على السجاد مهما كانت درجة صعوبتها ، ويكون ذلك عن طريق إضافة القليل من بيكربونات الصوديوم المخلوطة مع الملح ومسحوق معطر إلى ماء ذي حرارة عالية يستخدم في غسيل السجاد.
  • الشامبو: شامبو الشعر المضاف إلى كمية قليلة من الخل الأبيض يمكنه التخلص من أصعب البقع المتراكمة على السجاد.
  • الخل الأبيض: الخل الأبيض المخلوط مع رشة من ملح الطعام والقليل من النشا الصلب والقليل من زيت لافندر ذي الرائحة العطرة، يساعد على التخلص من رائحة السجاد مهما كانت درجة صعوبتها وإلى جانب ذلك فهو أحد المواد المعقمة التي تمكن ربة المنزل من التخلص من جميع الكائنات الدقيقة المتراكمة على سطح السجادة.

نصائح لحماية السجاد من التلف

توجد مجموعة من النصائح التي باتباعها تتمكن ربة المنزل من الحفاظ على السجاد بجودته العالية أطول فترة زمنية ممكنة، أبرزها متمثلة بالتالي:
  • تخصيص مكان للطعام: الطعام يؤدي إلى إلحاق الضرر بالسجاد وتراكم المزيد من البقع على سطحه الخارجي، لذا فاتجاه ربة المنزل لتخصيص مكان معين من المنزل مثل: المطبخ لتناول الطعام لتضمن عدم تنقله بين الزاوية والأخرى داخل المنزل يقلل من تعرض السجاد للتلف على المدى البعيد والقريب.
  • تخصيص مكان للحيوانات الأليفة: الحيوانات الأليفة واحدة من الإضافات التي يمكن أن تسبب ضررًا واضحًا للسجاد والأثاث في المنزل من خلال أظافرها القادرة على تكوين الثقوب، لذا يجب على ربة المنزل الاتجاه لتخصيص مكان معين لعيشها بعيدًا عن السجاد داخل المنزل أو خارجه.
  • خلع الأحذية عند أبواب الغرف: الأحذية واحدة من الأشياء التي يسبب احتكاكها بسطح السجاد الخارجي تلفًا ملحوظًا، لذا من الأفضل أن تتجه ربة المنزل إلى وضع قطعة قماشية على مدخل كل غرفة من غرف المنزل لخلع الأحذية على سطحها، ولا بأس من وضع قطعة أخرى على باب المنزل من أجل ضمان عدم دخول الأفراد المرتدين للأحذية المتسخة إلى أرجاء المنزل.
  • وضع حاجر بين السجاد والأثاث: الحاجز واحد من الأشياء التي تساعد على انخفاض معدل تعرض السجاد للتلف نتيجة الثقل الذي يقع عليه من ضغط الأثاث فوق سطحه الخارجي، لذا فالاستعانة بمجموعة القطع القماشية الواقية بين السجاد والأثاث هي الحل الأمثل من أجل ضمان سلامته.
  • اعتماد مبدأ النقل بالرفع: نقل الأشياء فوق السجاد بالجر أو بطريقة خاطئة يؤدي إلى زيادة نسبة الاحتكاك بين حافة الأثاث السفلية والسجاد مما يؤدي إلى ظهور علامات واضحة من التلف على سطحه الخارجي، ولتجنب ذلك يجب على المرأة أن تتجه إلى اعتماد مبدأ النقل بالرفع بواسطة الأيدي للأثاث من مكان إلى آخر.
  • تغطية السجاد عند الطلاء: الطلاء واحد من الأشياء التي تسبب تشوهًا واضحًا في شكل السجاد الخارجي، إذ إنّ المواد الموجودة فيه تزيد من نسبة تعرضه للتلف عبر الوقت، لذلك من الأفضل أن تتجه مدبرة المنزل لوضع مجموعة من القطع القماشية أثناء الدهان لزوايا وجدرانه المختلفة.
  • الانتظام في تنظيف السجاد: التنظيف يساعد في الحفاظ على السجاد ويحميه ومن الأفضل أن تنظم المرأة ذلك.
  • استبدال الفلاتر: استبدال الفلاتر والأجهزة الخاصة بالتكييف والتبريد من وقت لآخر من الأشياء التي تقلل من نسبة تعرض السجاد للغبار والملوثات.

نصائح لاختيار السجاد المناسب لغرف المنزل

توجد مجموعة من النصائح والتوجيهات التي يجب أن تتبعها مدبرة المنزل من أجل اختيار السجاد الذي يعكس مدى أناقته داخل غرف المنزل المختلفة، أبرزها متمثلة بالتالي:
  • مراعاة الحجم: الحجم يضمن تناسق المظهر الخارجي للغرفة فالفراغات والثنايا الطرفية تعطي شكلًا مزعجًا لذلك يجب مراعة الحجم عند اختيار السجاد.
  • مراعاة لون الأثاث: اللون المناسب للمفروشات الموجودة داخل الغرف يساعد على إبراز مظهر أنيق وراقٍ لها، لذا يجب اعتماد استخدام السجاد الخالي من الزركشة في الغرف كثيرة الألوان والتي تضم مجموعة من الأثاث المنقش والمزخرف والمرصع، واعتماد استخدام السجاد والمزخرف والمخطط بالغرف التي تضم مجموعة من قطع الأثاث ذات اللون الواحد المصممة بطريقة بسيطة جدًّا من أجل زيادة نسبة فخامتها.
  • مراعاة لون الطلاء: لون الطلاء من الأشياء التي تندمج مع نسبة انعكاس الألوان وتجانسها في الغرفة فتؤثر عليه وتتأثر به، لذا يجب مراعاة لون جدران الغرفة عند اختيار لون السجاد مع مراعاة تجانس رسومات الغرفة مع لون السجاد وتدرج ألوانه.
  • وضع سجاد صغير عند المداخل: السجاد الصغير في المداخل والزوايا الطرفية الخاصة بالغرف يعطي إيحاءً بأن حجم الغرفة أكبر مما هو عليه، لذا يجب الاتجاه إلى استخدامه في الغرف الصغيرة من أجل منح منظر جذاب لها.

المراجع

  1.  "موضوع تعبير عن النظافة بالعناصر والافكار "، معلومة ثقافية، اطّلع عليه بتاريخ 25-10-2019. بتصرّف.
  2.  "5 خلطات طبيعية لتطهير السجاد وتنظيفه"، البوابة، 25-4-2016، اطّلع عليه بتاريخ 25-10-2019. بتصرّف.
  3. " 10 نصائح لحماية السجاد من التلف"، الاقتصادي، 25-12-2017، اطّلع عليه بتاريخ 25-10-2019. بتصرّف.
  4.  "كيف تختارين السجاد المناسب لغرفة منزلك؟"، ليالينا، 15-8-2017، اطّلع عليه بتاريخ 25-10-2019. بتصرّف.
هل اعجبك الموضوع :
العناوين

    تم الكشف عن مانع الإعلانات

    الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك.
    ❤️ شكرًا لك على الدعم ❤️