القائمة الرئيسية

الصفحات


تتعرض نسبة كبيرة من النساء إلى الكثير من الالتهابات في المنطقة الحساسة من الجسد، حيث يكون ذلك بسبب وجود تغيرات فسيولوجية في الجسم، كما أنّ هناك التهابات تتعرض لها النساء في المهبل، حيث تظهر تلك الالتهابات النسائيَّة في الكثير من الحالات بشكل التهابات فطرية،  وتتصاحب تلك الالتهابات مع وجود حكة وإفرازات كثيرة، ومن الممكن أن تشعر المرأة بالألم. وتعد الالتهابات النسائيَّة في منطقة المهبل شائعةً جدًّا بين فئة الفتايات، وخصوصًا اللواتي لديهن إصابة بمرض السكري، ولهذا سوف نتحدث في هذه المقالة عن الالتهابات النّسائية.

ما هو المهبل؟

وهي القناة العضليَّة الممتدة باتّجاه عنق الرحم للخارج، كما يبلغ طول القناة ما يقارب خمسة عشر إلى سبعة عشر سنتيمتر.

ما هي أنواع الالتهابات النسائية:

تنقسم الالتهابات النسائية إلى أنواع كثيرة، حيث إن أكثرها شيوعًا هي:
  • الالتهاب الضموري:
أو ما يعرف باسم التهاب المهبل للشيخوخية، حيث إن بطانة المهبل تصبح أقل سمكًا بسبب وجود انخفاض في مستويات الأستروجين في فترة سن اليأس، حيث إن هذا الأمر يجعل البطانة أكثر عرضةً لظهور الالتهابات النسائية.
  • الالتهابات البكتيرية المهبلية:
إن هذا النوع ينتج بسبب وجود زيادة في نمو البكتيريا في منطقة المهبل، حيث تظهر تلك الالتهابات بسبب إن كمية البكتيريا أقل من العدد الطبيعي.
  • إلتهاب المشعرات:
وهو  التهاب ناتج عن وجود طفيليات ذات خلية وحيدة، كما وتنتقل تلك الالتهابات عن طريق العلاقة الجنسية، كما ويذكر أن تلك الطفيليات من أن تصيب أجزاء مختلفة من الجهاز التناسلي لدى المرأة.

ما هي أعراض الالتهابات النسائية:

تتمثل الأعراض بعدد كبير من الالتهابات والتي تتمثل في:
  1. وجود إفرازات ذات رائحة كريهة في منطقة المهبل.
  2. وجود الحكة والشعور بالحرقة.
  3. وجود تهيج في المنطقة الحساسة.
  4. وجود احمرار وانتفاخ في منطقة الشفرتين ومنطقة العجان.
  5. وجود عسر عند التبول، يترافق مع وجود ألم وانزعاج عند التبول.
  6. وجود ألم عند القيام في العلاقة الجنسية.

ما هو علاج الالتهابات النسائية؟

يعتمد علاج الالتهابات النسائية على العلاجات التي يتم التوصية بها، التي من الممكن أن تكون علاجات موضعية أو يتم تناولها عن طريق الفم، بالإضافة إلى تناول مضادات الهيستامين والمراهم المضادة للبكتيريا، حيث إن سبب الالتهابات النسائية هي بسبب وجود انخفاض في مستويات الأستروجين، ومن الممكن أن يتم استخدام هرمون الأستروجين الذي يأتي على شكل كريم، ويجب أن نذكر أن هناك حاجةً إلى وجود علاجات من أجل استعادة التوازن لدى البكتيريا الجيدة الموجودة في المهبل، والتي تتغيّر بعد علاج الالتهابات النسائية، حيث إن توازن البكتيريا له الكثير من التأثيرات المهمة على صحة المرأة.

ما هي طرق الوقاية من الالتهابات النسائية؟

من الممكن أن تتم الوقاية من خلال اتباع الخطوات التالية:
  • النظافة التامة في المنطقة الحساسة، حيث يتم ذلك من خلال استخدام الصابون الخاص بمنطقة المهبل، ويجب تجفيفها بشكل جيد من أجل منع تكون البكتيريا والفطريات.
  • عدم مسح المنطقة الحساسة من الوراء إلى الأمام، بل يجب القيام في المسح من الأمام إلى الوراء.
  • يجب ارتداء ملابس فضفاضة وغير ضيقة.
  • يجب استخدام الفوط خلال فترة الحيض، كما يجب تغييرها باستمرار.
هل اعجبك الموضوع :
العناوين

    تم الكشف عن مانع الإعلانات

    الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك.
    ❤️ شكرًا لك على الدعم ❤️