Main menu

Pages

loading...

حركة الجنين في جهة اليمين

جنس الجنين

إنّ سعادة الحامل تكمن عند معرفة جنس مولودها؛ ولهذا فهي دائمة البحث عن تجارب وأقاويل الأخريات اللاتي مرَرن بالحمل؛ فمنهن من تُميز جنس الجنين من شكل البطن، أو شكل الوجه، أو طريقة حركة أو ركلات أو مكان وجود الجنين وغيرها، ويُشار إلى أنّ جميع هذه الأساليب والعلامات هي مجرّد أقاويل متوارثة قد تُصيب وقد تُخطئ؛ فهي لا تستند إلى أي أساس علمي أو طبي.

الحركة الطبيعية للجنين

في الولادة الأولى قد يتأخر شعور الأم بحركة جنينها؛ فتشعر بها ما بين الأسبوعين الثامن عشر إلى العشرين من الحمل، أي في بداية الشهر الخامس، أمّا الأم التي تمتلك تجربة سابقة في الحمل فتكون أكثر خبرة، إذ إنّها تشعر بالحركة في الفترة ما بين الأسبوع السادس عشر إلى الثامن عشر من الحمل، إضافةً إلى ذلك للوزن دور مهم للشعور بالحركة؛ فالحامل التي تمتلك وزنًا زائدًا سيصعب عليها الشعور بالحركة مبكرًا، ويُمكن أن تحدث نبضات بطيئة وخفيفة تكاد لا تشعر بها، وتزداد الحركة مع مرور مراحل الحمل شيئًا فشيئًا ، وفيما يلي حركة الجنين لتوضح جنسه وهي معلومات متواردة ولم تخضع لإثباتات علمية.

حركة الجنين لتوضيح جنسه

حركة الجنين في جهة اليمين

هناك مَثَل يقول: "اليمين مسكن البنين"، وهو يعني أنّ الجهة اليمنى من البطن هي مسكن البنين أي الأولاد الذكور، والجهة اليسرى هي مسكن الإناث؛ فإذا كانت حركة الجنين تتركّز جهة اليمين يعني أنّ المرأة حاملٌ بذكر، أمّا إذا تركّزت على جهة اليسار فإنّ المولود أنثى.

الحركة المبكّرة للجنين

يُعتقد أنّ الحركة المبكّرة للجنين تُشير إلى أنّه مولود ذكر غالبًا، إذ إنّ الحوامل اللاتي يشعرن بالحركة في الأسبوع السادس عشر تقريبًا يعتقدن أنّهن سينجبن ذكرًا.

حركة الجنين القوية أسفل بطن الحامل

تتميز حركة الجنين الأنثى في أنّها أكثر سرعةً ونشاطًا، وتكثر في الجزء السفلي من بطن الحامل، بعكس الجنين الذكر الذي تتركّز حركته أعلى البطن، وتتميز بأنّها قليلة نسبيًا مقارنةً بحركة الأنثى، مع الإشارة إلى أنّ المعدل الطبيعي للحركة يكون بمعدل ثلاث حركات خلال نصف ساعة، أمّا الحركة المستمرة فقد تُشير إلى أنّ حجم المولود صغير جدًا.

شكل حركة الجنين

تكون حركة الجنين الأنثى سريعة ودون توقف وتُشبه إلى حدٍ ما السباحة أو العوم، أمّا حركة الجنين فتكون على شكل رفسة خفيفة لعدّة ثوانٍ ثمّ تتوقف إلى جانب الضرب بالأكواع والأرجل، مما يجعل حركته أكثر قوّة وحدّة.

علامات الحمل بذكر أو أنثى

علامات الحمل بذكر

قد تكون الأم حاملًا بذكر في الحالات الآتية، وهي حالات لم تُثبت علميًا ومنها:
  • إذا كان معدل نبضات قلب الجنين أقل من 140 نبضة في الدقيقة الواحدة.
  • إذا كان شكل البطن بارزًا نحو الأمام، أو منخفضًا للأسفل.
  • إذا أصبحت الأم أقل إشراقًا.
  • إذا لم تُصب الأم بالغثيان الصباحي في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل.
  • إذا كان هناك رغبة لتناول الأطعمة المالحة أو البروتينية كالجبن واللحوم.
  • إذا كانت القدمان تبردان أسرع مما كانت عليه سابقًا.
  • إذا أصبحت البشرة أكثر جفافًا.

علامات الحمل بأنثى

قد تكون الأم حاملًا بأنثى في الحالات الآتية:
  • إذا كان معدل نبضات قلب الجنين أكثر من 140 نبضة في الدقيقة.
  • إذا كان البطن دائريّ الشكل أو مرتفعًا لأعلى.
  • إذا كان الحمل يزيد الأم جمالًا وإشراقًا.
  • إذا ارتفعت الرغبة في تناول السكريات كالعصائر والفواكه والحلويات.
  • إذا كانت البشرة أكثر نعومة.
  • إذا عانت الحامل من تقلّب المزاج.
You are now in the first article
reactions

Ad blocker detected

Please disable the ad blocker and help us provide you with exclusive content
❤️ًthanks for your support❤️