القائمة الرئيسية

الصفحات


الزواج هو البيت الصغير الذي ستعيش فيه الفتاة هي وحبيبها الذي لطالما جلست تدعو خالقها أن لا يكون هذا الرجل إلا من نصيبها، إن الزواج هو الحب والأطفال والسفر مع شريك الحياة، إن الزواج هو الحياة الوردية التي تبحث عنها المرأة، وبالنسبة للرجل فهو الطعام الجاهز في كل يوم قبل أن يصل إلى البيت، هو المرأة التي تتزين له ليراها كل يوم أجمل مما كانت فيه قبلًا، الزواج هو مسؤولية المرأة في تربية الأطفال، وهو السفينة التي هو ربانها، الزواج هو الراحة النفسية والجسدية التي كان يحلم بها، كلاكما لا يعلم كم صعب هو الزواج، ولن تستطيعي التعرف إلى صعوبته قبل الذهاب مع ذلك الرجل الذي أحببته إلى بيتكما.
إن الزواج هو أسرار بينكما وأسرار لا تعرفانها أنتما الاثنان، إن الزواج أسرار:
  1. إن زوجك سيحب التحدث معك عن عمله وإنجازاته اليومية ومشاكله، عليك عزيزتي الإصغاء لكل كلمة ومحاولة المساعدة في إيجاد الحلول لمشاكل عمله مهما كانت ضغوطك اليومية فإن الرجل يحب الاهتمام المبالغ به نوعًا ما.
  2. زوجك ليس معبودك عزيزتي فهو لن يبقى بجانبك في المنزل على مدار الساعة، زوجك سيحب رؤية أصدقائه المطولة والبقاء معهم طوال الليل في بعض الأوقات، زوجك لا يحب شعور أنه حبيس هذا البيت ولذلك لا يجب عليك إبعاده عن هذه الأجواء التي يفضلها وإلا أصبح مهووسًا بالبعد عنك.
  3. عزيزتي إن الزواج لا يتلخص في الحب والمجاملات والغزل العذري الذي تسمعينه طوال فترات التعارف والحب والخطوبة، إنه المسؤولية العظمى التي عليك التأكد من استطاعتك تحملها، فإن الأطفال والعائلة ستشتت هذا الحب، ولكن لن ينتهي بل سيلجأ إلى أسماء أعمق مما كان عليه.
  4. إن الزواج ليس بالرجل المناسب بل هو بالعائلة المناسبة، فإن العرق لدساس عزيزتي ولا يمكنك العمل على إلغاء معنى وجود أهل زوجك من حياته أو إلغائه لوجود أهلك من حياته، فإن العائلة ستقع في الأولوية لكل منكما وإن لم تستطيعا التفاهم معهما فإن الانفصال ليس هو الحل، بل هو التعايش، كما يتعايش الإنسان مع العوامل الخارجية ويتأقلم مع الحر والبرد والشمس والبحر، كذلك عليكما التأقلم مع عائلتيكما.
  5. إن وجود الأطفال لن يضفي الحب على أسرتك بل سيزيدها تعقيدًا، فإن المسؤوليات التي تقع على عاتق كل منهما في التربية الصالحة والمدارس المناسبة ومصروف كل من أطفالك، يعّد الخوف الأول للرجل، ولكن عزيزتي يمكنك التماسك والمساعدة، فلا أجمل من الحياة التشاركية التي تربيان أطفالكما بها مع بعضكما وتصرفان من نقودكما معًا.
  6. إن الزوج سيتغير مع الزواج، فستجدين فيه الأنانية التي لم تعهديها من قبل، ستشعرين أن تفكيره أصبح يتلخص بنفسه، ولم يعد يهتم كثيرًا لك، هذا ليس صحيحًا عزيزتي بل إنه يحبك ويريدك بجانبه على الدوام، ولكن من أولويات زواجه هو امرأة تعتني به وتشبع احتياجاته، فهذا ما لا يعتبره الرجل أنانية بل هو ما يقدر به حبك له.
هل اعجبك الموضوع :
العناوين

    تم الكشف عن مانع الإعلانات

    الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك.
    ❤️ شكرًا لك على الدعم ❤️