القائمة الرئيسية

الصفحات


النوم

يُعدّ النوم من الحاجات الأساسية والهامة في مرحلة الطفولة، وتختلف عدد ساعات النوم التي يحتاجها كل طفل عن الآخر، كما تختلف بحسب العمر، ويحتاج كل طفل إلى اتباع نظام خاص للنوم لينام لساعات كافية كل يوم وفي وقت محدد، ويساعده ذلك في الحفاظ على صحته الجسدية والذهنية واكتمال نموه، فالطفل بعد ولادته يُلاحَظ أنه ينام معظم الوقت ولا يستيقظ إلا وقت الرضاعة وهو أمر طبيعي، وتقل ساعات النوم كلما زاد عمر الطفل فحاجته إلى النوم في أسابيعه الأولى تختلف عن حاجته عند وصوله لعمر السنة.

أسباب استيقاظ الطفل ليلًا

من المؤكد أن حصول الطفل على النوم الكافي، يعد مهمًّا جدًّا لصحة الطفل وعقله، ومع ذلك تُوجد بعض الأسباب التي تجعل الأطفال يستيقظون في الليل باستمرار، وهذا الأمر لا يعد مريحًا للوالدين، وفيما يأتي عرض لهذه الأسباب:
  • الحفاظات الرطبة: يتبول الأطفال كثيرًا في الليل، وبمجرد أن تتبلل الحفاظات، يشعر الطفل بعدم الراحة، مما يجعل الطفل يستيقظ من نومه، لذلك يجب العثور على حفاظات عالية الجودة؛ للحفاظ على جفاف بشرة الطفل ليلًا، وبالتالي سيكون الطفل قادرًا على النوم.
  • الجوع: يستيقظ الطفل في الليل إذا كان جائعًا، لذلك يجب التأكد دائمًا بأن الطفل يتغذى جيدًا طوال اليوم والحرص على ذلك.
  • التعب: يجب تحديد وقت للطفل لفترة نومه في السرير؛ ليعتاد على نمط نوم وساعات محددة، ولأن الطفل المتعب الذي ينام في وقت غير وقت نومه قد ينتهي به الأمر بالاستيقاظ في ساعات مختلفة من الليل.
  • الضجيج: يستيقظ الطفل عند سماع أصوات عالية أثناء نومه، فقد تقطع نومه أثناء الليل، وينتهي به الأمر بالاستيقاظ، لذلك يجب التأكد من الحفاظ على الصمت حتى لا يُقطع نوم الطفل، وفي الوقت نفسه، قد يؤدي الصمت المفرط أيضًا إلى إيقاظ الطفل، وفي هذه الحالة، يجب تشغيل بعض من الأصوات الهادئة في الغرفة.
  • اختلاف مكان النوم عن مكان الاستيقاظ: عندما يشعر الطفل بالنعاس فمن الأفضل أخذه إلى الفراش ليعتاد على هذا الروتين، لأن الاستيقاظ في مكان آخر غير مألوف يشعر الطفل بالخوف ويؤدي ذلك لبكائه.

نصائح للنوم الآمن للطفل

فيما يأتي بعض النصائح لضمان حصول الطفل على نوم هادئ وجيد:
  • استخدام أسرّة متينة وثابتة للطفل، وتجنب استخدام الوسائد أو الألعاب اللينة داخل سرير الطفل، حتى لا تغطي رأس الطفل عن طريق الخطأ.
  • استخدام البطانية بطريقة صحيحة عند نوم الطفل، وذلك عن طريق شد البطانية، ويجب أن تغطي فقط الأطفال حتى الصدر، مع إبقاء الذراعين خارج البطانية؛ لضمان عدم تدحرج البطانية إلى الرأس، مما يؤدي إلى اختناق الطفل.
  • استخدام الملابس الخفيفة ليلًا عند نوم الطفل.
  • الحفاظ على درجة الحرارة للغرفة في الليل؛ لينام الطفل بكل راحة.
  • استخدام اللهايات إذا لزم الأمر قبل النوم مباشرةً، ويستحسن عدم استخدام اللهايات للمواليد الجدد، فيجب أن ننتظر حتى يبلغ عمر الطفل حوالي أربعة أسابيع.
  • تجنب النوم المشترك مع الطفل، فلا ينصح بمشاركة الرضيع عند النوم سواء مع الوالدين أو الأشقاء أو حتى مع توأمه، فمن الممكن بطريق الخطأ أن يختنق الطفل بأذرع الآخرين أو ملابسهم.
  • تثبيت سرير الطفل في الغرفة نفسها التي ينام فيها الوالدان مع الحرص على عدم المشاركة في السرير؛ لجعل الرضاعة الطبيعية مريحة وسهلةً على الوالدين مع مراقبة الطفل عن قرب خلال نومه.

نصائح للحفاظ على سلامة الطفل

تُعد البيئة الآمنة جزءًا مهمًّا من رعاية الأطفال حديثي الولادة، إذ يحتاج الأطفال إلى الأمان داخل المنزل وخارجه، فتوجد بعض الأمور البسيطة التي يمكن القيام بها للمساعدة في الحفاظ على سلامة الطفل في جميع الأوقات، وفيما يأتي بعض من النصائح للمحافظة على صحة الطفل بأمان:
  • توفير بيئة آمنة في المنزل للطفل، فلا يجب تركه وحيدًا على سريره أو على مقعد؛ لأنه من الممكن أن يسقط أو ينزل، خاصةً إذا كان دون مراقبة.
  • إبعاد الحيوانات عن الطفل، لأن وجود طفل جديد في بعض الأحيان قد يزعج الحيوانات الأليفة، فمن الممكن أن تؤذيه.
  • استخدم حواجز الباب عند أبواب المطبخ والحمام، ومن الضروري تثبيت بوابات السلامة أمام الدرج، وتجنب البوابات التي يمكن الأطفال الصغار تسلقها.
  • تجنب الأطعمة التي يمكن أن تخنق الأطفال، مثل المصاصات واللحوم والمكسرات، ويجب عدم وضع أي حبال بالقرب من سرير الطفل، وتوخي الحذر أيضًا من الحبال أو الأزرار على الملابس، فقد تسبب للطفل الاختناق إذا لم تكن ثابتة.
  • إبعاد الأكواب الساخنة عن متناول أيدي الأطفال؛ لمنع تعرضهم للحروق، كما يجب عدم تسخين زجاجة الرضاعة الخاصة بالطفل خاصةً في المايكروويف فهو لا يوزع الحرارة بالتساوي، مما يؤدي إلى وجود كمية ساخنة في الزجاجة قد تسبب حرقًا للطفل.
  • الحرص على إبعاد الطفل عن دخان السجائر، فالأطفال أكثر عرضةً لخطر متزايد لمتلازمة موت الرضع المفاجئ.
  • عدم إطعام الأطفال حديثي الولادة في زجاجة أثناء نومهم، لأن ذلك قد يؤدي لاختناق الطفل.

فوائد الرضاعة الطبيعية للأطفال

تُوجد العديد من الفوائد للرضاعة الطبيعية، خاصةً للأشهر الستة الأولى، فمن فوائدها التي سيشهدها الطفل ما يأتي:
  • لا يسبب هضم حليب الأم أي مشكلات للطفل؛ بسبب المكونات التي يحتوي عليها من اللاكتوز والبروتين ومصل اللبن والكازين والدهون التي يسهل على جهازه الهضمي البسيط هضمها.
  • يحتوي حليب الأم على أجسام مضادة، تساعد على تصدي الجسم للفيروسات والبكتيريا، فهو يقلل من فرص إصابة الطفل بعدوى معينة مثل:
    • التهابات الأذن.
    • الإسهال.
    • التهابات جهاز التنفس، مثل الالتهاب الرئوي.
    • التهاب السحايا.
  • يعتمد طعم حليب الأم على الطعام الذي تتناوله.
  • يمنع حليب الأم الأطفال من الإصابة بالحساسية، والربو، وداء السكري، ومتلازمة موت الرضيع المفاجئ.
  • تربط الرضاعة الطبيعية بنتائج أعلى في معدل الذكاء في مرحلة الطفولة.
  • يكون الأطفال الذين يرضعون من الثدي أقل عرضة للسمنة.

فوائد الرضاعة الطبيعية للأم

للرضاعة الطبيعية الكثير من الفوائد التي تنعكس على الأم، وهي:
  • تساعد في خسارة الوزن الذي اكتسبته الأم خلال الحمل بوقت أقل.
  • تقلل من خطر الأمراض السرطانية.
  • تقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية.
  • تساعد الرحم على العودة لحجمه الأصلي.
  • تمنع الاكتئاب.

المراجع

  1. "Reasons why your baby keeps waking up at night"pulselive, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  2.  "Baby Sleeping Position – What is Safe?"parenting.firstcry, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  3. "TIPS TO KEEP YOUR BABY SAFE"asterhospital, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  4.  "Benefits of Breastfeeding for Baby"childrenpediatrics, Retrieved 10-11-2019. Edited.
  5. "Benefits of breastfeeding for mother"babyment, Retrieved 10-11-2019. Edited.
هل اعجبك الموضوع :
العناوين

    تم الكشف عن مانع الإعلانات

    الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك.
    ❤️ شكرًا لك على الدعم ❤️