القائمة الرئيسية

الصفحات

ارتفاع درجة حرارة الرضيع بعد التلقيح



يحتاج كل طفل إلى أخذ مطاعيم التلقيح، من أجل حمايته من الكثير من الأمراض الخطرة أو الفيروسات المميتة، وتُعطى تلك اللقاحات للأطفال منذ الشهر الأول وحتى العامين في منطقة السّاق أو الذراع، ما عدا لقاح فايروس الروتا فإنّ هذا اللقاح يُعطى للطفل عن طريق الفم، ومن الممكن أن يتم إعطاء الطفل لقاحًا واحدًا أو لقاحين مدمجين، وذلك من أجل التخفيف من عدد الإبر التي يأخذها الطفل، وتختلف أنواع اللقاحات ومنها: لقاح جدري الماء، ولقاح الكزاز، ولقاح التهاب الكبد الوبائي، ولقاح مرض الحصبة، ولقاح شلل الأطفال، وغيرها من المطاعيم التي يقوم الأهل باختيارها إلا أنّ هناك بعض الآثار التي تتركها تلك اللقاح على الطفل، وأكثرها شهرةً هو ارتفاع درجة الحرارة لدى الطفل الرضيع، حيث يكون ذلك الارتفاع بعد ساعة من أخذ الطفل للقاح، ويستمر حتى عدّة ساعات، وسوف نتحدث في هذه المقالة عن ارتفاع درجة حرارة الأطفال بعد أخذهم للقاحات.

ما هي العلامات التي تتركها اللقاحات على الطفل الرضيع؟

  • ظهور تورم في البشرة.
  • الإصابة بارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • فقدان الشهية لدى الطفل.
  • التعب الشديد للطفل، حتى أنه لا يرغب في اللعب أو القيام بأي نشاط.

ما هي الأمور التي يجب أن تخبر بها الطبيب قبل تلقيح الطفل؟

يجب إخبار الطبيب بعدّة أمور قبل التلقيح، وذلك من أجل حماية طفلك من التعرض لأي آثار جانبية للتلقيح، ومنها:
  • وجود ارتفاع كبير في درجة حرارة الجسم، أي أن تكون الحرارة أكثر من 38 درجةً مئويةً.
  • أن يكون الطفل معرضًا لآثار جانبية قوية بعد أخذ اللقاح، ويجب ذكر ما هي للطبيب.
  • يجب إعلام الطبيب عن وقت آخر لقاح أخذه الطفل.
  • يجب إخبار الطبيب إن كان الطفل يأخذ بعض من العلاجات المناعية أو إن فقد الدماء في فترة قريبة.
  • يجب إخبار الطبيب إن كان الطفل قد ولد في فترة أقل من 32 أسبوعًا، أو إن كان الوزن أقلّ من ألفي كيلو غرام عند ولادته.
  • يجب إعلام الطبيب في حالة كان هناك انسداد في الأمعاء لدى الطفل.
  • يجب إخبار الطبيب في حال كان الطفل مصابًا بمرض مزمن أو كان لديه نزيف اضطرابي.
  • أن لا يكون هناك طحال لدى الطفل.


ما هو علاج ارتفاع درجة حرارة الطفل بعد التطعيم؟

إن ارتفاع درجة الحرارة للطفل بعد عملية التطعيم هو أمر طبيعي ومعروف، حيث يحتاج إلى القليل من الأمور التي سوف تساعد على خفض درجة الحرارة، لذا يجب أن تقوم الأم على تخفيف ملابس الطفل، وجعله يتناول السوائل بشكل كبير، ومن الممكن أن تقوم الأم على إعطاء الطفل  الدواء الخافض للحرارة، فيجب الذهاب إلى الطبيب في الحال، وعدم إعطاء الطفل أي شيء قبل استشارة الطّبيب المختص..
هل اعجبك الموضوع :
العناوين

    تم الكشف عن مانع الإعلانات

    الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك.
    ❤️ شكرًا لك على الدعم ❤️