القائمة الرئيسية

الصفحات


استخدام أدوات الإثارة

ربما يكون الحديث عن أدوات الإثارة الجنسية أو حتى شراؤها واستخدامها من الأمور الشائعة نسبيًا في وقتنا الحالي؛ إلا أن الغريب في الأمر أنه عُثر مؤخرًا على أداة كانت تستخدم لأغراض جنسية في ألمانيا تعود لحوالي 28,000 عام، كما تفيد الدراسات التي أجرتها جامعة إنديانا بالولايات المتحدة الأمريكية أن 53٪ من النساء و 45٪ من الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و65 عامًا قد استخدموا الهزاز، وأن استخدام الهزاز مرتبط بتحسين الأداء الجنسي، فضلًا عن الاستخدامات العلاجية التي قد ينصح بها الطبيب لذات الغرض.

فوائد استخدام أدوات الإثارة الجنسية

تعزز استخدامات أدوات الإثار الجنسية من اللذة والنشوة الجنسية، كما أنها تساعد وفق عدد من الأبحاث العلاجية على النوم وتخفيف الآلام وتعزيز المناعة، فضلًا عن أنها تفيد في الأمور التالية:
  • تساعد على فتح باب الحوار بين الزوجين حول العلاقة الحميمية، وعليه فإن انفتاح الرجل والمرأة على هكذا مواضيع يساعد في التعرف على ما يفضله الطرفان خلال العلاقة.
  • يدفع الزوجين لخوض تجارب مختلفة؛ مما يضفي إثارةً وحيويةً على حياتهما الجنسية.
  • تساعد في الوصول إلى رعشة الجماع خلال إقامة العلاقة الجنسية مع الرجل.
  • لا يعني استخدام أدوات الإثارة التخلي عن الشريك أو الشك في قدراته؛ لا سيما أنها تساهم في إضافة الإشباع الجنسي والمتعة خلال العلاقة.
  • تفيد بعض أدوات الإثارة في الاستخدامات العلاجية؛ كانقطاع الطمث وانخفاض مستويات هرمون الإستروجين الذي يؤدي إلى ضيق المهبل والجفاف وضمور الرغبة الجنسية، لكن يمكن أن تخفف الهزازات هذه الأعراض عن طريق تحسين لون ومرونة الجدران المهبلية وتحسين الإحساس الجنسي، وتعزيز التشحيم المهبلي، وتفيد أيضًا بعد العمليات الجراحية وبعد الولادة للحفاظ على مرونة الأنسجة المهبلية ومنعها من أن تصبح ضيقةً جدًا وأيضًا، وتعزز تدفق الدم إلى المنطقة لتسريع الشفاء.

أدوات الإثارة الزوجية

العلاقة الحميمية كغيرها من العلاقات تحتاج إلى تجديد بين الحين والآخر، ورغم أن أدوات الإثارة الجنسية تعد ضمن وسائل التجديد؛ إلا أن الاختيار من بين تلك الأدوات ما يناسب الزوجين يتطلب معرفةً باستخداماتها وأغراضها المنوعة:
  • زيت الكانابيديول (سي بي دي): مستخلص من نبتة القنب، ويذهب المختصون في العلاقات الجنسية إلى أن زيت الكانابيديول يساعد على التخفيف من أعراض التوتر والقلق أثناء العلاقة الحميمية ويعزز من العفوية وحساسية اللمس والمتعة الجنسية.
  • جل إثارة البظر: يتكون هذا الجل من زيت النعناع ويزيد تدفق الدم للبظر.
  • بخاخ تعقيم الأدوات: بخاخ سريع المفعول وخالٍ من الكحول ويستخدم لتعقيم أدوات الإثارة المصنعة من السيليكون والمطاط واللاتكس.
  • الغبار الجنسي: تحتوي هذه التركيبة العشبية على مكونات تخفف التوتر وتزيد الطاقة والرغبة الجنسية وتعزز الحيوية.
  • هزاز البظر: يمكن استخدام هذا الهزاز المجنح دون استعمال اليدين.
  • بطاقات الحقيقة أم الجرأة: هي عبارة عن مجوعة بطاقات تحتوي على أسئلة تتعلق بالعلاقة الحميمية.
  • شمعة المساج: هذه الشمعة العطرية مكونة من شمع الصويا وزبدة الشيا وزيت نواة المشمش، أما روائحها المنبعثة فهي خليط من الفانيليا وكريم الكاكاو وخشب الكمثرى وخشب الأرز والفلفل الأسود والرمان.
  • أصفاد السيليكون: يعتقد المختصون في مجال العلاقات الجنسية أن الخروج عن المألوف يمكن أن يكون أسلوبًا فعالًا في بعض الأحيان، فهذه الأصفاد المصنوعة من مادة السيليكون مناسبةً لهذا الغرض.
  • بلسم هزة الجماع: يزيد هذا البلسم الناعم الحساسية في مناطق التحفيز؛ كالبظر والحلمات لزيادة المتعة خلال العلاقة الجنسية، والوصول للنشوة، كما أنها تفرز رائحة الكرز خلال عملية التدليك.
  • هزاز الأصبع: صمم هذا الهزاز ليُرتدى بين الأصابع لإضافة التحفيز والإثارة عند اللمس والمداعبة، وله ثلاث درجات للسرعة يمكن التحكم بها حسب الحاجة.

قوانين استخدام أدوات الإثارة الجنسية

لا يقدم استخدام أدوات الإثارة بديلًا أو تجربةً جنسيةً أفضل؛ إنما تقدم تجربة مختلفة، فقد وجدت دراسة أجراها الدكتور ديفيد فريدريك من جامعة تشابمان أن الأزواج الذين أعربوا عن شعورهم بالرضى الجنسي كانوا قد مارسوا أنشطةً جنسيةً مختلفةً؛ بما في ذلك أدوات الإثارة الجنسية خلال العلاقة الحميمية، ولكن من المفيد الاستعانة بالقوانين التالية في حال قرر الزوجان استخدام تلك الأدوات خلال العلاقة الحميمية:
  • من الضروري فتح باب للحوار حول الموضوع، لا سيما إذا كان الزوجيان غير معتادين على استخدام أدوات الإثارة؛ فلا ينصح أبدًا بمفاجئة الشريك بالأمر أو استخدام الأداة خلال العلاقة الجنسية دون علمه مسبقًا.
  • في حال قرر الزوجان استخدام أدوات الإثارة يفضل عندها الحديث حول طريقة الاستخدام ونوع الأداة ورغبة الطرفين ومدى الاستمتاع والاستمرار وغيرها من الأمور المتعلقة بتفاصيل الاستخدام قبل بداية العلاقة وأثناءها وبعد الانتهاء منها.
  • لا بد من التأكد من نوعية الأداة وجودتها والمواد المصنعة منها قبل الاستخدام؛ تفاديًا لحدوث أضرار جانبية جرّاء الاستخدام، لا سيما أن بعض تلك الأدوات تحتوي على مواد كيميائية مثل الفاثاليتس أو مواد تفرز البكتيريا وتؤثر سلبًا على الأجسام الحساسة.

المراجع

  1.  TNN (2016/12/19), "5 reasons you MUST use sex toys!"، indiatimes, Retrieved 2020/1/14. Edited.
  2.  Sally Turner (2018/9/27), "The health benefits of sex toys"، patient.info, Retrieved 2020/1/1. Edited.
  3.  Suzannah Weiss (2017/3/6), "The Benefits Of Using Sex Toys With Your Partner, Because They Don't Take Away From Anything"، bustle, Retrieved 2020/1/1. Edited.
  4.  Natalie Healey (2019/2/14), "5 health benefits of sex toys"، netdoctor, Retrieved 2020/1/1. Edited.
  5.  Brittany Nims (2018/9/10), "15 Useful Sex Accessories To Add To The Bedroom"، huffpost, Retrieved 2020/1/1. Edited.
  6. Brittany Nims (2019/12/11), "Sexy Gifts For Couples Who Are Feeling More Naughty Than Nice"، huffpost, Retrieved 2020/1/1. Edited.
  7.  Lioness (2018/2/15), "The 3 Rules of Using Sex Toys in a Relationship As Told By Golden Girls GIFs"، lioness, Retrieved 2020/14/1. Edited.
هل اعجبك الموضوع :
العناوين

    تم الكشف عن مانع الإعلانات

    الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك.
    ❤️ شكرًا لك على الدعم ❤️