القائمة الرئيسية

الصفحات

أسباب الجفاف الطبيعية

الجفاف

يحدث الجفاف عندما يفقد الجسم السوائل بما فيها الماء بكمية تفوق التي يستهلكها، إذ إن 75% من جسم الإنسان عبارة عن ماء، ويوجد الماء داخل جميع خلايا الجسم وبينها، كذلك في الأوعية الدموية، وفي الحالات الطبيعية، وفي حالة حدوث نقصان في الماء يُعوض الجسم الماء من أماكن أخرى، ويعد الماء ضروريًا لقيام الجسم بوظائفه الكاملة، ويسبب نقصان الماء في الجسم، مشاكل صحية كثيرة إذ يوجد نظام في جسم الإنسان مسؤول عن توازن مستوى الماء فيه ما بين عمليات إدخاله وإخراجه من الجسم، فيعد الشعور بالعطش دلالة على حاجة الجسم للمياه، كما يتم التخلص من السوائل في الجسم، عن طريق التنفس، والتبول والتعرق، والإخراج، يوجد العديد من الأسباب المؤدية لحدوث الجفاف في الجسم، مثل الإسهال، والقيء وغيرها، وتظهر أعراض الجفاف في الجسم على شكل الشعور بالتعب والصداع وغيره، ولا تعد جميع حالات الجفاف خطيرة، وتزداد خطورتها عند بعض الأشخاص ككبار السن، والأطفال، والرياضيين بشكل عام.

أسباب الجفاف الطبيعية

توجد العديد من الأسباب، والحالات المرضية المسببة لخسارة المياه، وحدوث الجفاف، ومن الأمثلة على تلك الحالات ما يلي،
  • عدم شرب الماء بشكل كافٍ خلال اليوم، نتيجة الانشغال، أو النسيان، أو عدم توفر مصادر للماء في مكانٍ ما.
  • الإسهال والتقيؤ، إذ يسببان خسارة الجسم للسوائل والعديد من المعادن الضرورية، وتزداد خطورة تلك الحالة في حال وجود المشكلتين لدى المصاب معًا، كما توجد العديد من الأسباب المؤدية للإسهال أو التقيؤ، كحالات إصابة الجهاز الهضمي بعدوى بكتيرية أو فيروسية، أو في حالات وجود اضطرابات ومشاكل أخرى في الجهاز الهضمي، كما قد يسبب التسمم الغذائي، أو التوتر والضغوطات النفسية، الإصابة بذلك أيضًا.
  • الحمّى، وكلما ارتفعت درجة الحرارة بشكل أكبر، تزداد احتمالية الإصابة بالجفاف بشكل أكبر، لا سيما إذا كان الإسهال والتقيؤ مصاحبًا لذلك الارتفاع، وتعد الحمّى علامة على قيام الجسم بمكافحة العدوى.
  • زيادة التعرق، فعند القيام بتمارين رياضية شديدة، أو في حالات الرطوبة وارتفاع حرارة الجو، تزداد عمليات التعرق في الجسم، وذلك يسبب نقصان السوائل في الجسم، مما يؤدي للجفاف، لذا لا بد من تعويض الجسم بالسوائل وزيادة شرب الماء في تلك الحالات.
  • زيادة التبول، فكلما زاد التبول، تزيد خسارة الجسم للسوائل الموجودة فيه، وعادة ما يسبب مرض السكري غير المسيطر عليه، وبعض الأدوية زيادة في التبول.
  • إصابة الجسم بجروح، وحروق شديدة، أو في حالات إصابة الجلد بأمراض خطيرة، إذ إن تضرر الجلد، يزيد ذلك من احتمالية خسارة المياه عبر الجلد.

أعراض الجفاف

توجد العديد من الأعراض التي تظهر على الجسم لتدل على الجفاف، وتختلف أعراض الجفاف، باختلاف شدة حالة، وهي كالآتي:
  • أعراض حالات الجفاف المتوسط:
    • زيادة الشعور بالعطش.
    • نقصان التبول.
    • الإمساك.
    • جفاف الجلد.
    • الإعياء.
    • جفاف الفم.
    • الشعور بالصداع والدوار.
  • أعراض حالات الجفاف الشديد:
    • انخفاض ضغط الدم.
    • تسارع في نبضات القلب.
    • ميل البول إلى اللون الداكن.
    • زيادة سرعة التنفس.
    • ذبول الجلد.
    • الشعور الزائد بالعطش.
    • نقصان إفراز العرق.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالجفاف

يمكن أن يصيب الجفاف جميع الأشخاص، لكن تزداد إحتمالية الإصابة به عند البعض منهم، مثل،
  • الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة، كمرض السكري، وأمراض الكلى، كما أن بعض الأدوية تزيد من التبول للشخص فتسبب الجفاف، ولا ينطبق ذلك فقط على الأمراض المزمنة، إذ توجد بعض الحالات المرضية البسيطة، كاحتقان الحلق، ونزلات البرد التي تجعل المصاب يرفض تناول وشرب الأطعمة والمياه، مما يسبب الجفاف.
  • الأشخاص الذين يمارسون الرياضة، نتيجة زيادة حركتهم، وتزيد حالات التعرق لديهم، مما يسبب الجفاف.
  • الأطفال حديثو الولادة، وصغار السن، إذ يعد الأطفال أكثر عرضة للإصابة بحالات الجفاف الخطيرة، ونقصان سوائل الجسم، لا سيما أن الأطفال لا يمكنهم التعبير عن الشعور بالعطش في حال حاجتهم إليه، كما أنهم معرضون للإصابة بالحمّى، والحروق أكثر، مما يزيد من احتمالية إصابتهم بالجفاف.
  • كبار السن، مع التقدم في العمر، تقل قدرة خلايا الجسم على الاحتفاظ بالسوائل، كما أن أغلب كبار السن، يوجد لديهم أمراض مزمنة مثل مرض السكري، وغيره، كما أنه مع التقدم أكثر في العمر، تقل قدرتهم على الحركة وبالتالي قدرة حصولهم على الماء مما يعرضهم للجفاف.

مضاعفات الإصابة بالجفاف

يمكن أن يسبب الجفاف العديد من المضاعفات، والمشاكل الصحية، ومن الأمثلة عليها ما يلي،
  • صدمة نقصان حجم الدم، يسبب نقصان حجم الدم، انخفاض في ضغط الدم، وبالتالي نقصان الأكسجين الواصل لبقية خلايا الجسم، وهذا يعد أمرًا خطيرًا ويعرف بالصدمة.
  • النوبات التشنجية نتيجة عدم انتظام المعادن في الجسم.
  • مشاكل في الكلى، تحتاج الكلى للماء من أجل القيام بوظيفتها، فنقصان الماء والجفاف، قد يؤدي لحدوث حصى الكلى، وعدوى المسالك البولية والفشل الكلوي.

الطرق العلاجية للجفاف

يوجد العديد من الطرق العلاجية، لحل مشكلة الجفاف، وفي ما يلي ذكرها:
  • تعويض السوائل، عادة ما يتم تعويض نقص السوائل بشرب كميات من المياه، لكن في حالات الجفاف الشديدة، لا يفي ذلك بالغرض، إذ لا بد من دخول المستشفى من أجل إعطاء السوائل بالوريد، فيتم تزويد المصاب بالسوائل مع المعادن التي خسرها أيضًا.
  • السوائل المخصصة لإعادة رطوبة الجسم والتي يمكن الحصول عليها من الصيدليات، تحتوي هذه السوائل على المواد الكهرلية التي تعوض المصاب عما فقده.
  • في حال عدم توفر تلك المكملات، يمكن تعويض نقص المعادن من المكونات الموجودة في المنزل، إذ يمكن خلط نصف معلقة من الملح، مع ستة معالق صغيرة من السكر، ومن ثم إضافة لتر من الماء، وشرب المحلول من أجل علاج حالة الجفاف، وتعد هذه الطريقة سهلة، وفعالة.
  • تجنب شرب المشروبات الغازية، والكحول، والعصائر المحلاة، والكافيين، كوسيلة لتعويض السوائل، إذ تزيد تلك السوائل من مشكلة الجفاف.

المراجع

  1.  "What you should know about dehydration", medicalnewstoday,20-12-2017، Retrieved 7-11-2019. Edited.
  2. "Dehydration", mayoclinic,19-9-2019، Retrieved 7-11-2019. Edited. "What Causes Concurring Diarrhea and Vomiting, and How to Treat It", healthline,18-12-2018، Retrieved 7-11-2019. Edited.
  3.  "Fever", mayoclinic,21-7-2017، Retrieved 7-11-2019. Edited.
  4.  "Dehydration in Adults", emedicinehealth,21-6-2016، Retrieved 7-11-2019. Edited.
  5. "What to Know About Dehydration", healthline,18-9-2019، Retrieved 7-11-2019. Edited.
هل اعجبك الموضوع :
العناوين

    تم الكشف عن مانع الإعلانات

    الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك.
    ❤️ شكرًا لك على الدعم ❤️