القائمة الرئيسية

الصفحات

المذاكرة

تُعدّ المذاكرة من المهمّات الصعبة التي تحتاج لتركيز عالٍ وذهن صافٍ؛ لذلك يشعر الكثير من الطلبة بأنَّ المذاكرة حمل ثقيل لا يمكن التخلُّص منه، ومن الجدير بالذكر أنَّ هذه المشاعر السلبيَّة تزيد من صعوبة المذاكرة وتتسبَّب بإرهاق جسديّ كبير يؤدّي لضياع الوقت دون تحقيق أي إنجاز يُذكر؛ لذا لا بدّ من البحث عن الأساليب السليمة والصحيَّة التي تُسهم في تحقيق أكبر فائدة ومنفعة من الوقت والجهد المبذول في المذاكرة، وممّا لا شك فيه أنَّ الانقطاع عن الدراسة لفترة زمنية طويلة مثل الإجازة الصيفيَّة تجعل الطالب أكثر كسلًا وتقاعسًا عن البدء بكتابة الفروض والدروس المنزليَّة؛ إلّا أنَّ تجديد النشاط والطاقة والبدء بتهيئة النفس للمذاكرة يساعد على تخطّي هذه المشكلة، وفي هذا المقال حديث عن كيفية تنظيم الوقت للمذاكرة.

كيفية تنظيم الوقت للمذاكرة

إنَّ لتنظيم الوقت دورًا كبيرًا في تحقيق أقصى فائدة من المذاكرة، لا سيما أنَّه يُسهم في تحقيق الراحة والاستقرار النفسيّ للطالب وبالتالي يزيد من فاعلية المذاكرة، وفيما يأتي ذكر لمجموعة من النصائح التي يمكن من خلالها تنظيم الوقت للمذاكرة:
  • عمل خطة دراسيَّة تتضمن عدد المواد التي يجب مذاكرتها خلال الفصل الدراسيّ مع ترتيب المواد بناءً على أهميتها وحاجتها للمذاكرة.
  • تحديد الفترة الزمنية التي تحتاجها المادة الواحدة لمذاكرتها لتكون هذه الفترة كافيةً لمراجعة الدرس القديم والبدء بمذاكرة الجديد.
  • الدراسة والمذاكرة اليوميّة وعدم مراكمة المادة إلى يوم الامتحان أو إلى وقت متأخر؛ لأن المعلومات في حال دخلت إلى الذاكرة دفعةً واحدةً فإن الذاكرة ستجد صعوبةً في استيعابها وحتى في تخزينها.
  • التركيز الجاد مع المدرس ومراقبة حركاته أثناء شرح الدرس، ومحاولة ربط هذه الحركات التي يقوم بها بالمعلومة التي يقدمها؛ فهذا سيساعد أكثر على ترسخ المعلومات في الذاكرة وسيبسط تنظيم المذاكرة.
  • اختيار المكان المناسب والوقت الفعّال للبدء بالمذاكرة مع ضرورة الاستفادة من ساعات الصباح الباكر؛ إذ يكون العقل فيها نشيطًا.
  • المحافظة على حيز الدراسة نظيفًا وخاليًا من أي ملهيات مثل الهاتف المحمول أو التلفاز، والابتعاد عن مصادر الإزعاج وضياع الوقت.
  • تخصيص فترات من الراحة لتأدية الصلاة وتناول الطعام، على أن تكون قصيرةً وكافيةً لإنجاز المطلوب والالتزام بها تمامًا، فضلًا عن تخصيص وقت للعب أو الاستمتاع طوال السنة الدراسية؛ فاللعب يعطيه فرصةً لتفريغ الطاقة السلبية لديه.
  • محاولة البدء بإنجاز الدروس والفروض الصعبة؛ إذ يُسهم ذلك في زيادة قوة الدافع لإنجاز الجدول الدراسي المطلوب.
  • السعي للمحافظة على درجة عالية من التركيز والتوقف عن التفكير في الأمور التي لا جدوى من التفكير فيها.
  • تحفيز النفس للالتزام بالوقت، مثل وضع مكافأة في نهاية اليوم كالخروج في نزهة أو زيارة أحد الأصدقاء وغيرها.

أهمية تنظيم الوقت

يُساعد تنظيم الوقت وإدارته بطريقة إيجابيَّة على تحسين حياة الفرد لما له من دور كبير في ترتيب المهمّات المطلوب إنجازها حسب أهميتها، ثُمّ البدء بتأديتها ضمن فترات زمنيَّة مُحدَّدة، وفيما يأتي ذكر لأهمية تنظيم الوقت:
  • تحسين حالة الفرد النفسيَّة ومساعدته على الاستقرار بعيدًا عن مشاعر القلق والتوتّر والخوف من عدم إنجاز المهمّات.
  • تحقيق السعادة والشعور بالراحة على كافة المستويات، فضلًا عن دوره في زيادة الثقة بالنفس وقدرتها على العطاء.
  • منح الجسم والعقل الطاقة الكافية لتحقيق النجاح دون توقف أو ملل؛ ممّا يُسهم في رفع الروح المعنويَّة لدى الفرد.
  • خلق التوازن الذي يحتاج إليه الفرد لتنظيم حياته الخاصة بين العمل والعائلة والأصدقاء دون إهمال أي منهم.

من حياتكِ لكِ

عزيزتي؛ فيما يأتي بعضٌ من النصائح القيّمة التي تعزّز من صحتك العقلية:
  • عليكِ محاولة التركيز الكامل أثناء قيامكِ بأيّة مهمات في حياتك اليومية؛ لأن التركيز يعدّ الطريقة الأفضل للتدرّب على التحكم بالانتباه.
  • عليكِ أخذ قسطٍ من الراحة، والنوم عدد ساعات كافٍ؛ إذ تستطيعين اتباع روتين مسائي يُساعدك على الاسترخاء مثل قراءة كتاب أو الاستماع إلى موسيقى هادئة، كما يمكنك الاستعانة بكتاب "تصبح على خير ياعقلي" للطبيبة كولين إي كارني لتعلّم التخفيف من النشاط المفرط للعقل.
  • عليكِ تناول الأطعمة المغذّية للعقل مثل الأسماك والمأكولات البحرية المختلفة، والتوت والفراولة، فضلًا عن الجوز والحبوب الكاملة؛ إذ تساعد في تهدئة العقل، وتحسين حالتك المزاجية والحفاظ على دورة نوم ثابتة لكِ.
  • عليكِ إظهار الحب وإقامة علاقات جيدة مع الأشخاص المقربين منك والمهمين في حياتك الخاصة.
  • مارسي بعضًا من التمارين الرياضية، أو شاركي في حصص خاصة بالرقص، أو اخرُجي للمشي في الطبيعة وتنفّسي نفسًا طبيعيًّا في الهواء الطلق النظيف.

المراجع

  1.  "8 Powerful Mental Health Habits from a Professional Psychologist", nickwignall, Retrieved 23-2-2020. Edited.
  2. "7 Foods to Improve Your Mental Health and Wellness", anzmh, Retrieved 23-2-2020. Edited.
  3.  "31 Tips To Boost Your Mental Health", mhanational, Retrieved 23-2-2020. Edited.
هل اعجبك الموضوع :
العناوين

    تم الكشف عن مانع الإعلانات

    الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك.
    ❤️ شكرًا لك على الدعم ❤️