القائمة الرئيسية

الصفحات


في الحقيقة إنّ هناك مواضيع وأمورًا يتعرض إليها الإنسان، تُسبِّب له الكثير من المتاعب، وقد تُحدث المشاكل العديدة، وهناك أمور تتعلق بحياة الرجل، الخارجة عن نطاق العمل وهي الحياة الجنسيَّة، التي تُبنى على أساس الرِّضا والتفاهم والحب بين الطرفين، وقد يواجه بعض الأزواج مشاكل عند المعاشرة الزوجية، تجعل أحدهما أو كلاهما ينفر من الآخر، فتُصبح الحياة الزوجية مستحيلةً، مما يُؤدي إلى الانفصال، فلا بدّ من وجود أسباب أدّت إلى حدوث مثل هذا الكره الذي يحصل للزّوج عند الجماع، وقد يُسبب الأمراض المختلفة، فعلينا معرفة الأسباب ومعالجتها، للوصول إلى حل لإرضاء الطرفين، ويُفضل أن يكون الطرفان على علم ودراية بهذه الأمور.

أسباب كره أو هروب الزوج من الجماع

  • التّعب الذي يواجهه الرجل في العمل، وقد تكون عودته إلى البيت في وقت متأخِّر وهو منهك، وقد استنفذ ما عنده من طاقة.
  • اهتمام الرَّجل بأمور خاصة به، مثل: مشاهدة الرّياضة أو أداء أعمال أخرى خاصة به.
  • شعور الرجل بأن زوجته هي المسيطرة، في كل أمور حياته وخصوصًا في العلاقة الجنسية، أو أن زوجته من النوع السلبي الذي لا يهتم بأي شيء ولا حتى في زوجها.
  • عدم اهتمام الرّجل بزوجته، خصوصًا بعد الإنجاب، ظنًا منه أن زوجته لم تعد تهتم بنفسها.
  • التهاب البروستاتا الذي يُقلِّل القدرة على الجماع؛ بسبب شعور الرجل بألم في الخصية.
  • إصابة الرّجل ببعض الأمراض، أو شعوره بألم في جسمه، مثل: ألم المفاصل.
  • سوء التغذية، أو تناول الرجل طعامًا سبب له غازات في البطن، التي أدت إلى حالة كسل وخمول عنده.
  • كلما تقدم الرجل في العمر تقل القدرة الجنسية والرغبة في الجماع.
  • اضطراب حالة الزوج النفسية، وشعوره بالكآبة أحيانًا، وتغير مزاجه، يُؤدي إلى عدم القدرة الجنسية.
  • خلل في بعض الهرمونات، مثل: ضعف هرمون التستوستيرون.

أسباب عدم الرغبة الجنسية لدى الزوجين

  • القلق والتوتر الذي يصاحبه الحياء من قِبل الطّرفين.
  • عدم الاهتمام بالمظهر العام، والنظافة الشخصية.
  • وجود فترات طويلة بين الجماع والآخر.
  • انشغال أحد الزوجين بأعمال مجهدة، تُسبب التعب وعدم القدرة على المعاشرة الجنسية.
  • تعرّض أحد الزوجين أو كليهما إلى أمراض نفسية وعصبية، الأمر الذي يُقلّل من الرغبة الجنسية.
  • حالة العقم عند أحد الزّوجين.
  • تعرض أحد الزَّوجين لمرض في الأعضاء التّناسلية، كوجود التهابات في المهبل بالنسبة للمرأة.
  • تناول بعض الأدوية، مثل: أدوية الأعصاب والكآبة، وأدوية ضغط الدم.
  • إذا أُصيب أحد الأزواج بأمراض مختلفة، مثل: مرض السكر في الدم، ومرض ضغط الدم، وأمراض القلب، وأمراض الكلى.
  • التّدخين وتناول المشروبات الكحولية.
  • وجود خلافات بين الزوجين، تُسبّب المشاكل وعدم الرغبة الجنسية.
  • الإصابة بأمراض نفسية، قد تكون بسبب ضغوطات الحياة.
  • نقص بعض الفيتامينات في الجسم، بسبب سوء التغذية.
  • تقل الرغبة الجنسية بالنسبة للمرأة بسبب الدورة الشهرية والحمل، وعند تناول أدوية منع الحمل.

النصائح المتبعة في علاج مشاكل الجماع

يمكن أن يكون سبب كره الرجل للجماع بسبب كثرة المشاكل، فيجب علاجها والتّخلص منها، وذلك باتباع بعض التعليمات والإرشادات اللازمة.
  • القيام ببعض التمارين الرياضية؛ لتنشيط الدورة الدموية.
  • الابتعاد عن التدخين والمشروبات الكحولية.
  • محاولة التخلص من الوزن الزائد، بعمل نظام غذائي مناسب.
  • تناول بعض أنواع الأدوية التي تُعالج الضعف الجنسي وذلك تحت إشراف الطبيب.
  • يُفضل أن يتناول الرجل العسل؛ ليُعوض ما فقد من ماء في جسمه.
  • تناول الأغذية الصحية والتي تحتوي على عناصر غذائية مفيدة وفيتامينات.
  • كسر الحواجز بين الزوجين، وعدم تفضيل أحدهما على الآخر، والمعاملة الحسنة بينهما والتودد، يُساعد في التّقرب وتسهيل العلاقة الجنسية.
هل اعجبك الموضوع :
العناوين

    تم الكشف عن مانع الإعلانات

    الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك.
    ❤️ شكرًا لك على الدعم ❤️