القائمة الرئيسية

الصفحات


الطالبة المثالية

الطالبة المثاليّة هي الطالبة الخلوقة والمتفوقة في دراستها، والتي تسعى للحصول على أعلى الدرجات في موادها الدراسية، كما أنها تتحلى بأخلاق رائعة تميزها عن غيرها، والتي تساعدها على الالتحاق بالجامعة التي تحلم بها، وتزيد من فرصتها في الحصول على المنح المختلفة لدراسة ما تريد، كما أنها تملك ميزات تجعلها جديرة بالاحترام والتقدير، في المنزل مع أسرتها، أو مع أصدقائها، أو مع معلميها في مدرستها.

صفات الطالبة المثالية

  • متفوقة: الطالبة المثالية تحبّ العلم، و تجتهد في دراستها، وتساعد غيرَها في فهم بعض المواد الدراسية، وتسعى دائمًا أن تكون الأفضل في دراستها وحياتها العامة.
  • متواضعة: تهتم بمشاعر الآخرين وتراعيها، وتتعامل مع الجميع بحب وأخلاق عالية، وتبتعد عن الغرور أو الاستعلاء، أو التقليل من الناس وتحقيرهم، وذلك امتثالًا لقول الله تعالى في سورة الحجرات "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ."
  • ملتزمة: تتميز الطالبة المثالية بالتزامها الأخلاقي والديني، فتحرص على معاملة والديها ومعلميها وزملائها باحترام ولطف، وتلتزم بصلاتها وفروض العبادة.
  • متزنة نفسيًا: تعيش حياة متوازنة وهادئة نفسيًا، فهي تشعر بالرضا والسعادة، مما يدفعها للنجاح والإبداع أكثر في كافة المجالات.
  • متعاونة: تتعاون مع زملائها دائمًا، سواء في الدراسة والأنشطة المختلفة، أو تنظيف الصف الدراسي.
  • نشيطة: تشارك في الأنشطة الاجتماعية والمدرسية بفعالية وإيجابية، مما ينمّي قدراتها ومعارفها في جميع مجالات الحياة، كما أنها لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد، وتُنجز كل واجباتها مبكرًا.
  • مجتهدة: تجتهد في حل المسائل الرياضية المعقدة، وتحلّ الأسئلة الملتوية في المواد المختلفة، مما يحسّن من فهمها للدروس ويُعمقها.
  • تنتبه في الفصل: تركّز الطالبة المثالية في كل ما يقوله المعلم في القاعة الدراسية، وتكتب الملاحظات أثناء شرح الدرس دائمًا، وتسأل عن كل ما تريد أن تستفسر عنه مباشرة.

ميزات الطالبة المثالية

  • التنطيم والاجتهاد: تحرص الطالبة المثالية على تنظيم الأفكار والوقت والعمل، أي تميز بين المهم والأهم، وتُرتب واجباتها حسب الأولويات، وتعطي كل مادة حقها من الوقت والجهد، فهي تخصص القدر الكافي من الوقت لكل واجب، وتتفرغ تمامًا قبل البدء في أداء الواجبات، لأنها تدرك أنّ الانشغال الذهني يؤثر سلبًا على تركيزها.
  • المداومة على المراجعة: تتأكد من فهمها التام لأي مادة قبل الانتقال لمادة أخرى، وخاصةً عند دراستها للمواد العلمية، فالتخصصات العلمية تكون فيها الدروس أكثر ترابطًا، وتسلسلًا.
  • تحديد الوسائل الأنسب للفهم: تعتمد الطالبة المثالية والذكية على استخدام وسائل التعليم المختلفة التي تسهل عليها فهم الدروس وإتقانها، كما تلجأ للاستفسار من المعلمة أو الزملاء عندما يصعب عليها فهم شيء ما.
  • عدم التشتت أثناء شرح الدرس: لا تسمح لأحد من زملائها بأن يشتّت انتباهها أثناء شرح الدرس في القاعة الدراسية، وتخبره بلطف بأنها ستتحدث معه لاحقًا في الفسحة.
  • التحضير للامتحانات جيدًا: تبدأ المذاكرة قبل الامتحانات بعدة أيام على الأقل، وتُعِدّ جدولًا منظمًا للدراسة، إذ تُرتب جدولها بحكمة وتوزع وقتها على الدراسة، والتمارين، وأوقات الفراغ بفعالية.
هل اعجبك الموضوع :
العناوين

    تم الكشف عن مانع الإعلانات

    الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك.
    ❤️ شكرًا لك على الدعم ❤️