القائمة الرئيسية

الصفحات


شهر رمضان المبارك

إن شهر رمضان المبارك له مكانة عظيمة في الدين الإسلاميّ، فهو شهر الصّيام، وشهر تلاوة القرآن الكريم، وهو شهر الغفران والعتق من النيران، وفيه تُقال العثرات وتنزل الرحمات وتُضاعف الأجور والحسنات، وقد شُرع لنا صيامه لما له من المكانة العظيمة عند رب العالمين، فهو العمل الذي تتحقق به التقوى، يقول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} [البقرة:183]، إضافة لذلك فإن صيامه يُشعر العبد بفقره وحاجته إلى ربه، كما يستشعر به العبد عظيم نِعم الله تعالى على خلقه، ومن عظيم فضل هذا الشهر أن الله تعالى نزّل فيه أعظم الكتب السماوية، يقول تعالى: {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} [البقرة:185].

لا يكتمل إسلام العبد إلا بصيام شهر رمضان، فهو أحد أركان الإسلام، وفي ذلك يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (بنيَ الإسلامُ علَى خمسٍ شهادةِ أن لا إلَه إلَّا اللهُ وأنَّ محمدًا رسولُ اللهِ وإقامِ الصلاةِ وإيتاءِ الزَّكاةِ وصومِ رمضانَ وحجِّ البيتِ) [المصدر: صحيح الترمذي| خلاصة حكم المحدث: صحيح]، ولعل كل هذا الفضل الذي يجيء به شهر رمضان المبارك على الأمة الإسلامية هو السبب الأول بالفرح العارم الذي تشعر به النفوس وترتاح له الجوارح، الأمر الذي يجعل له العديد من المظاهر الخاصة به، بما في ذلك الزينة التي تنتشر في الظاهر العام والزينة الخاصة بسفرة الإفطار، وفي هذا المقال سنقدم بعض الأفكار لهذا الغرض.

أفكار لتزيين سفرة رمضان

إن شهر رمضان المبارك هو الحدث السنوي الذي ينتظره المسلمون بفارغ الصبر، وذلك لما له من مكانة عظيمة في نفوس المؤمنين، الأمر الذي يجعلهم يستقبلونه بالزينة المميزة، والتي تنتشر في الشوارع والمنازل، كما أن البعض يبحث عن أفكار جديدة لزينة رمضان، خصوصًا على مائدة الإفطار، وفيما يأتي سنذكر بعض الأفكار المميزة لذلك:
  • من الزينة المناسبة لمائدة الإفطار والمنزل كله وضع بعض العبارات الورقية المكتوبة عن شهر رمضان، وعلى سبيل المثال يمكن وضع لافتة على الجدران القريبة من مائدة الطعام، وغيرها من الأماكن في المنزل.
  • من الأفكار المميزة لتزيين مائدة الإفطار وضع بعض الفوانيس الخاصة بشهر رمضان، والتي تتوفر بأشكال مختلفة وأضواء جميلة ومميزة، كما يمكن وضعها في كافة أنحاء المنزل.
  • من المميز وضع كلمة رمضان مضيئة على مائدة الإفطار أو على بعض الرفوف الفارغة في المنزل، كما يمكن وضعها مع بعض العبارات الترحيبية الخاصة برمضان، أو الفوانيس الرمضانية المميزة.
  • من الأفكار الجديدة لزينة رمضان وضع تقويم رمضان الإبداعي والذي يُصنع خصيصًا للأطفال، إذ إنها تضفي الكثير من البهجة في وقت الإفطار.
  • من أفكار الزينة الجميلة لشهر رمضان وضع مؤقت العد التنازلي، إذ إنّ من أكثر الأمور بهجةً في رمضان انتظار عيد الفطر، الأمر الذي يجعل من أداة العد التنازلي من الزينة المميزة لمائدة الإفطار.
  • من المميّز على مائدة الإفطار صنع بعض الأطباق الخاصة بالشهر الكريم، كصنع قالب من الكيك المميز مع كتابة بعض العبارات الخاصة بالشهر الكريم ووضعها على مائدة الإفطار.
  • من الأفكار الجميلة الخاصة بتزيين المنزل أو سفرة الطعام في شهر رمضان، شراء بعض الزينة المختلفة، مثل الفوانيس الرمضانية متعددة الأشكال، والنجمة والهلال الرمضاني، وبعض الزينة الخاصة بالأطفال والتي تُضفي الكثير من البهجة والسرور على مائدة الإفطار.

أطعمة مناسبة لإفطار رمضان

توجد العديد من الخيارات المتاحة لإعداد وجبة الإفطار في شهر رمضان المبارك، وفيما يأتي بعضها:
  • سلطة الفتوش: من الأطباق المفضلة في شهر رمضان سلطة الفتوش، والتي تُصنع من الخضروات الطازجة، مثل الخس والبقدونس والطماطم والخيار والفجل والبصل، مع قطع الخبز المحمّصة.
  • الحساء: من الأطباق الرمضانية المميزة شوربة العدس المهروسة، والتي تُصنع من العدس الأحمر والجزر والبصل والأرز القصير والكمون مع إضافة بعض عصير الليمون، كما يمكن عمل شوربة الدجاج، وشوربة الأرز بالليمون، والتي تُضاف إليها الخضروات الطازجة مثل الكرفس والبصل والجزر والكوسا.
  • المقبلات والأطباق الجانبية: من الأطباق المميزة في شهر رمضان أوراق العنب المحشوّة بالخضروات والأرز واللحوم الحمراء، كما يمكن إعداد السمبوسك اللذيذة، والتي تُعد من أفضل المقبلات على مائدة الإفطار، كما يمكن إضافة بعض أطباق المقبلات الأخرى مثل فتات الدجاج بالحمص والزبادي مع إضافة بعض المكسرات مثل الجوز واللوز.
  • الكفتة: الكفتة البقرية من الأطباق المميزة على مائدة الإفطار في شهر رمضان، والتي تُصنع من اللحم البقري الممزوج بالبقدونس والبصل بالإضافة للتوابل الشرقية، كما يمكن الحصول على وجبة كاملة من خلال تقديمها إلى جانب طبق من الأرز.
  • شيش طاووق: من الوصفات اللذيذة في سفرة رمضان عمل أسياخ الشيش طاووق المميزة، وهي قطع من الدجاج المتبل بالزبادي والثوم والليمون.

حكم زينة رمضان

قد يتساءل البعض عن الحكم الشرعي لزينة رمضان المبارك، والتي تتمثل بالفوانيس وسواها من أنواع الزينة، والجواب على هذا الأمر أنه لا حرج فيها لعدم وجود ما يُحرّمها، ولكن يجب أن تكون هذه الأنواع من الزينة خالية من المحرمات، كأن ترافقها بعض المعازف والموسيقى، كما أن الواجب في هذا الأمر أن لا تكون مدعاةً للإسراف والتبذير إذ يقول الله تعالى: {إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُواْ إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا} [الإسراء: 27]، والحاصل أنها مباحةٌ إذا كانت تخلو من المحرمات ولم يكن فيها شيءٌ من التبذير والمغالاة.

الإسراف في رمضان

من الأمور التي تُنغّص فرحة الأمة الإسلامية بشهر رمضان المبارك، الإسراف الذي نلاحظه جميعًا في الطعام، والذي يبتعد عن مضمون شهر رمضان المبارك المشروع لنا للازدياد من الطاعات والعبادات، وقد ذمّ الله تعالى الإسراف بالطعام سواء أكان في شهر رمضان أم في سواه من شهور العام، قال تعالى في محكم التنزيل: {وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ } [الأعراف: 31]، كما ذمّ أيضًا المسرفين والمبذرين في قوله تعالى: {وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ} [الأنعام: 141].

تترتب على الإسراف العديد من المشكلات، فبالإسراف تقع الكثير من الأزمات المالية على كاهل الأسر المسلمة في شهر رمضان، علاوةً على أن الإسراف في الطعام والشراب له العديد من المضار الصحية على الإنسان، لذلك فإنّ الواجب على المسلمين في هذا الشهر العظيم الابتعاد عن الإسراف بكافة أنواعه بما في ذلك الإسراف بالطعام والشراب، ولعل مما يُساعد المسلم على هذه الغاية أن يستشعر الحكمة من هذا الشهر العظيم، إذ إن الله تعالى فرض علينا الصيام لعدة أسباب وأهداف في غاية الحكمة، ولعل من أهم تلك الأسباب أن يشعر الغني بحاجة الفقير، والقوي بضعف الضعيف، ولم يُشرع الصيام للطعام والإسراف بتناوله.

سُئل بعض السلف الصالح عن الحكمة من صيام رمضان فكان جوابه كي يشعر الغني بجوع الفقير، مما يجعل الناس متساوين في هذا الشهر العظيم، فلا يشعر الفقير بالفرق بينه وبين الغني، كما أن هذا الجوع من شأنه أن يزرع الرحمة في قلوب أغنياء الأمة مما يجعلهم يتكافلون اجتماعيًّا مع الفقراء، مما يساهم بالترابط والتكاتف بين أفراد الأمة الإسلامية جمعاء، والنهوض بالمجتمع وتوفير الطمأنينة المالية والاقتصادية بين أفراده، ومن أجل هذا كلّه فالواجب على المسلم أن يقتصد في طعامه وشرابه على مائدة الإفطار في رمضان، كما على الغني أن يتلمّس حاجة الفقراء ويسعى في توفير ما أمكنه من طعامٍ وشراب لهم، الأمر الذي يُحقق من خلاله المقصد الإلهي من صيام شهر رمضان المبارك.

المراجع

  1.  "فضل شهر رمضان المبارك"، binbaz، اطّلع عليه بتاريخ 28-12-2019. بتصرّف.
  2.  "DIY Ramadan Decoration Ideas"donpedrobrooklyn, Retrieved 28-12-2019. Edited.
  3.  "20 Healthy Ramadan Recipes"feelgoodfoodie, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  4.  "تعليق الفوانيس والزينات في شهر رمضان"، islamway، اطّلع عليه بتاريخ 28-12-2019. بتصرّف.
  5. "الإسراف في الطعام وتنافيه مع مقاصد الصيام"، alukah، اطّلع عليه بتاريخ 28-12-2019. بتصرّف.
هل اعجبك الموضوع :
العناوين

    تم الكشف عن مانع الإعلانات

    الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك.
    ❤️ شكرًا لك على الدعم ❤️