القائمة الرئيسية

الصفحات


العمل من المنزل

يعمل ما نسبته 18% من جميع العاملين حول أنحاء العالم بعمل حر من المنزل، ويفضل هؤلاء الأشخاص العمل الحر بدلًا من الوظائف التقليدية بسبب وفرة الوظائف المتاحة من المنزل، وفي الظاهر لا توجد العديد من الأسباب التي تمنع الشخص من العمل من المنزل، لكنه ليس بالأمر السهل أيضًا فيمكن لصعوبة إدارة الأعمال الفردية أن تعيق سير العمل، إلا أن العمل من المنزل له العديد من الميزات؛ فالشخص فيها يكون صاحب العمل ورئيس نفسه، ويستطيع تحديد ساعات العمل بنفسه، بالإضافة إلى أنه سيستثمر وقته في فعل ما يحب إذا اختار العمل الذي يحب.

وظائف من المنزل للمرأة

من أهم المهن التي يمكن العمل بها من المنزل ما يأتي:
  • موظف لمراكز الاتصال الافتراضية: بالتزامن مع ميل مزيد من الشركات لتوظيف القوى العاملة عن بعد، يزداد عدد وظائف مراكز الاتصالات الافتراضية، وغالبًا ما تكون الخبرة المكتسبة في أحد مراكز الاتصالات أو حتى وظيفة البيع بالتجزئة كافية للحصول على وظيفة في مركز اتصال افتراضي من المنزل، وإذا كان الشخص يتحدث بأكثر من لغة، فعليه الحصول على وظيفة في مركز الاتصال ثنائي اللغة؛ ففي العادة يحصل موظفو هذه المراكز على امتيازات أكثر بسبب المعرفة الإضافية المطلوبة.
  • كتابة المحتوى والتدقيق: تشمل وظائف الكتابة من المنزل مجموعة كبيرة من الشواغر على الإنترنت، بما في ذلك إمكانية العمل في مواقع المجلات، والمدونات، والتحرير، وعادةً ما يكون الكتاب والمحررون الذين يعملون على الإنترنت مستقلين.
  • تفريغ النصوص: تتطلب مهام تفريغ النصوص المنزلية خبرة قليلة فقط، وعادةً ما يتطلب الأمر بعض الأعمال المسبقة للحصول على أجور أعلى، وتشمل مجالات الخبرة تفريغ النصوص للشركات، والنصوص المالية والقانونية والطبية.
  • إدخال البيانات عبر الإنترنت: لإدخال البيانات مسميات وظيفية مختلفة، لكنها تتضمن عادةً إدخال البيانات في نظام الشركة من الملفات المكتوبة أو الصوتية، وتوظّف معظم الشركات التي تحتاج هذا النوع من العمل أشخاصًا مستقلين ولا توظف موظفين بدوام كامل، وغالبًا ما تكون وظائف إدخال البيانات بيئة مناسبة لعمليات الاحتيال على المستقلين من المنزل، ولذلك يجب التأكد من الفرص بعناية.
  • التعليم عبر الإنترنت: وظائف التعليم المتاحة عبر الإنترنت تشتمل على مجموعة واسعة من المؤهلات في المرشحين، فبعض الوظائف تناسب المعلمين ذوي الخبرة العالية مع شهادات الماجستير وشهادات التخصص في التعليم، وبعضها الآخر يناسب طلاب الجامعات الذين يملكون موهبة للتدريس.
  • الفنون والتصميم: تعتمد العديد من شركات الإعلام والتسويق وشركات الإعلانات على فنانين مستقلين للتصوير الفوتوغرافي وأعمال تصميم الرسومات والرسوم التوضيحية، وقبل الشروع في تقديم الطلبات للشركات يجب إعداد مجموعة من الأعمال لعرضها على الشركات المستهدفة.
  • إدارة وسائل التواصل الاجتماعي: إنّ انتشار التواصل الاجتماعي، خلق الحاجة لمن يديرون هذه المنصات، ويمكن أن تشمل وظائف العمل من المنزل في وسائل التواصل الاجتماعي؛ تطوير الاستراتيجيات، وبناء مجتمع هذه المنصات، وإدارة حسابات وسائل التواصل الاجتماعي، ونشر المنشورات، وجدولة المحتوى وتقييمه.
  • الحرف والأشغال اليدوية: يُمكن إنتاج أنواع مختلفة من الصابون، والكريمات، والمجوهرات اليدوية، بالإضافة لعناصر الديكور المميزة، كما يُمكن العمل في القهوة من خلال إعدادها، ثمَّ بيعها، أو في تزيين الصناديق الخاصة لحفظ الممتلكات الشخصية.
  • تحضير الطعام: استغلال أي مكان فارغ في المنزل بهدف إعداد أنواع مختلفة من الأطعمة بمكونات متفاوتة، كأن تُحضَّر الفطائر والحلويات التي يُعتمد عليها في الحفلات والمناسبات.
  • الكتابة: إتقان الكتابة من الميزات المهمة التي لا يُمكن الاستغناء عنها، لذا يُمكن الاستفادة من هذه المهارة، والعمل من خلالها على الشبكة العنكبوتية إذا كان الشخص يُحب الكتابة أو يُجيدها، بالإضافة لذلك يُمكن كتابة الإعلانات، ونشرها كعمل حر.
  • الاستشارة: العمل من خلال توجيه الناس لمجالات الحياة المختلفة، أي أن ينصح أصحاب الاختصاص أشخاصًا ما في مجال معين، وتجدر الإشارة إلى أنَّ البعض يُقيم مراكز استشارية في المنزل بهدف الحصول على الأموال، فقد يُقيم البعض مركزًا استشاريًّا ماليًّا استثماريًّا، والبعض الآخر يقيم مركزًا استشاريًّا مهنيًّا أو مؤسسيًّا، وإذا كانت الخبرات تتلاءم مع المواقف المذكورة، فيمكن العمل منزليًّا عبر السكايب أو غيره من وسائل التواصل الاجتماعي الحديثة.
  • التجميل: تخصيص حيِّز من المنزل بهدف استقبال الزبائن إذا كانت المرأة تمتلك خبرة كافية في مجال التجميل، إذ تُعد هذه الطريقة من الطرق الرائعة للحصول على عائد مادي جيد من خلال قص الشعر وصبغه، وإجراء أعمال الباديكير والمانيكير، بالإضافة للمكياج وتنظيف البشرة.

نصائح عند العمل من المنزل

قد تساعد النصائح التالية الأشخاص الذين يريدون العمل من المنزل في تسهيل العملية عليهم:
  • إنشاء روتين للعمل: ما يجعل العمل من المنزل يمنح شعورًا بالتحرُّر هو القدرة على تحديد الجدول الزمني الذي يناسب احتياجات الشخص، فالشعور بإمكانية فعل ما تريد عندما تريد يعدُّ من أهم امتيازات العمل الحر، لكن من الضروري تحديد روتين معين للعمل وإلا لن يلتزم الشخص به ولن ينجز شيئًا طوال اليوم، فيجب تناول وجبات الطعام في الوقت نفسه كل يوم، وبدء العمل والانتهاء منه في الوقت نفسه، وذلك من خلال تحديد جدول زمني مناسب من خلال تقدير الوقت الذي يتطلبه كل من هذه الأشياء.
  • تخطيط المهام: بينما قد يساعد إنشاء جدول زمني في العمل اليومي، فإن تخطيط المهام يمكن أن يساعد على إنجاز عمل أكثر في وقت أقل، فتشير الدراسات إلى أن تعدد المهام يجعلنا أقل إنتاجية، فيجب تخصيص مدة طويلة من الوقت لإنجاز شيء ما بالكامل مع كل ما يتعلق به.
  • التوقف عن العمل في وقت معين: جزء من المداومة على جدول زمني معين هو بدء العمل والتوقف عنه في وقت معين، ويجب تجنب الإرهاق بالالتزام بوقت إنهاء العمل المحدد.
  • فصل مساحة العمل عن مساحة المنزل: جزء مما يجعل العمل من المنزل مناسبًا جدًّا هو إمكانية العمل في أي مكان، وعادةً ما يفضل الأشخاص تغيير مكان العمل بدءًا من طاولة المطبخ إلى أريكة غرفة المعيشة، لكن عادة ما يكون الأشخاص أكثر إنتاجية في مساحة العمل التي خصصوها للعمل فقط.
  • تنظيف مساحة العمل والاهتمام بها بانتظام: امتلاك مساحة عمل جميلة وأنيقة لا يعني تكلُّف الكثير من المال، فعمومًا إن الافتقار للتنظيم يشكُّل على الفرد بعض الضغوط التي تؤثر على العمل وتؤدي لنقص الإنتاجية وبالتالي خسارة مبالغ كبيرة، وأيضًا المكتب المتسخ يعني أن الفيروسات يمكن أن تتخّذ من لوحات المفاتيح والهواتف الذكية مأوًى لها والذي قد يؤدي إلى التعرض للأمراض المختلفة، ويُنصح بقضاء 10 دقائق مرة واحدة في الأسبوع أو في نهاية كل يوم لترتيب مساحة العمل وتعقيمها.
  • شراء أثاث مكتبي مريح: من المعروف أن الجلوس لمدة 8 ساعات في اليوم في مكانٍ واحد يعد أمرًا سيئًا للجسم، لكن يمكن شراء مكتب يُستخدم عند الوقوف أثناء العمل أو طاولة مرتفعة، وأخذ فترات راحة متكررة للوقوف والمشي، ويمكن أيضًا شراء أثاث مكتبي يمنح إمكانية الجلوس في وضعية صحية.
  • تنظيم وقت استخدام وسائل التواصل الاجتماعي: وجدت إحدى الدراسات أننا نخسر في المتوسط ​​أكثر من ساعتين في اليوم على تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي، وبما أنَّ ذلك سيئ خاصةً عند العمل من المنزل، فيجب إيجاد طرق تمنع من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي خلال ساعات العمل.

فوائد العمل المنزلي

يكتسب الإنسان العديد من الفوائد عند عمله من المنزل، وأبرز هذه الفوائد ما يلي:
  • المرونة: يُمكن ترتيب الأولويات بحسب الظروف التي يتعرض لها الإنسان عند عمله من المنزل، وهكذا سيتمتع بحرية في عمله، أي إنَّه سيوفر الأجواء التي يُريدها في عمله في مجالات متعددة مثل الإضاءة، والتبريد، والجلوس بالطريقة المناسبة.
  • القرب من العائلة: يشعر الإنسان عند عمله في المنزل بالراحة لأنه يبقى بجانب أفراد عائلته، مما يؤدي إلى سهولة توفير حاجاتهم ومتطلباتهم.
  • البُعد عن التوتر: يشعر الإنسان بالتوتر عند عمله خارج منزله خاصة عند الانتقال من مكان لآخر، أو عند حدوث الخلافات بين الزملاء، أو عند الشعور بالمنافسة والغيرة من زميل معين، لهذا فإنَّ العمل المنزلي يُبعد الإنسان عن التوتر قدر الإمكان بسبب إبعاده عن الأجواء والمشاعر السلبية.
  • زيادة الإنتاج: يتخلص الإنسان من المشاعر السلبية عند العمل من المنزل، مما يؤدي إلى شعوره بالراحة، وبالتالي يزيد قدرته على العطاء والإنتاج.

المراجع

  1. Joel Lee (23-9-2019), "The 7 Best Freelance Jobs and Which Websites to Search for Them"، makeuseof, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  2.  LAUREEN MILES BRUNELLI (20-11-2019), "12 Legitimate Work-From-Home Careers"، thebalancecareers, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  3.  Carolyn Lyden (9-8-2019), "Working from Home: 31 Tips to Be More Productive & Successful"، searchenginejournal, Retrieved 23-11-2019. Edited.
هل اعجبك الموضوع :
العناوين

    تم الكشف عن مانع الإعلانات

    الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك.
    ❤️ شكرًا لك على الدعم ❤️