القائمة الرئيسية

الصفحات


يعدّ فقدان الشهية حالة تعبر عن اضطراب في عملية الأكل، ينتج عنها رفض لتناول الطعام، والذي يؤدي إلى نقصٍ كبير في الوزن والطاقة الأساسية في الجسم، مما يؤدي في النهاية إلى توقف العديد من الأجهزة في الجسم التي تنقصها الطاقة، والتي تؤخذ من خلال التغذية والبروتينات، ويعدّ الأطفال من أكثر الفئات المتضررة من هذا المرض، ولكن هذا لا يعني أن الذكور والإناث البالغين لا يمكنهم الإصابة به، فهناك الكثير من الأمهات يعانين من مشكلة فقدان الشهية، ولدى الطفل أيضًا، وهذه المشكلة منتشرة جدًا وبشكل كبير بين الأطفال، خاصةً ما بين العام الثاني وإلى العام السادس، وتعمل الأم دون أن تدري مساهمة كبيرة في إيجاد وإبقاء هذه المشكلة، وذلك عن طريق إظهار قلقها وشكواها الدائمة بأن أكل طفلها غير كبير وقد يصبح البيت بجميع من فيه متوترًا بطعام الطفل وشهيته، ويحاول الجميع إقناعه أن يأكل أكثر ما يستطيع، ويتم ذلك بترغيبه مرة وعن طريق الغصب والتهديد مرة أخرى، وفي بعض الأوقات عن طريق إعطاء الطفل مختلف أنواع الأدوية التي يفترض فيها، أن تزيد شهيته للطعام وفي أغلب الأوقات لا يعطي هذا الجهد أية نتيجة، بل ربما يعطي نتيجة عكسيّة فتؤدي إلى التقليل من شهية الطفل للطعام، حيث إنّ معظم الأطفال، قد يزيدوا من عنادهم بتناول الطعام، وذلك رغبة منهم بالاحتفاظ باهتمام الأهل وعنايتهم.

أسباب فقدان الشهية عند الأطفال:

• تغيرات فسيولوجية: فقد يكون أحد أسباب فقدان الطفل لشهيته نابع عن تغير فسيولوجي، فالطفل خلال السنة الأولى من عمره يأكل بكمية أكبر مقارنة بالكمية التي يتناولها بين عمر العامين والستة أعوام، ويكون السبب وراء ذلك أن عدد السعرات الحرارية التي يحتاجها الطفل في عامه الأول أكبر من التي تتوسط عمر العامين، والستة أعوام؛ فمراحل نمو الطفل في هذه الفترة تحتاج إلى سعرات حرارية أكبر وذلك لنمو صحي.
• الإصابة بالتهابات فقد يكون الطفل مصاب بإحدى الالتهابات البكتيرية أو الفيروسية أو تقرحات الفم والأسنان فيرجح الطفل للإصابة بفقدان شهية حاد ومؤقت؛ وذلك نتيجة تأثير تلك الالتهابات، كما تعدّ فترة تسنين الطفل إحدى هذه الفترات التي تشتكي فيها الأم من فقدان الطفل الشهية وقلة تناولها للطعام.
• أسباب نفسية: ففي بعض الأحيان قد يكره الطفل تناول الطعام وحتى قد يضرب عنه؛ وذلك بسبب الطريقة التي تقدم فيها الأم له الطعام، فإجبار الطفل على تناول نوع معين من الطعام يبني لديه جدارًا نفسيًا تجاه هذا الصنف من الطعام أو من الطعام عامة، كما يعدّ تشديد الأبوين على الطفل عند نصحهم له لاتباع عادات السفرة والأكل، يتسبب في فقدان الطفل للشهية.

علاج فقدان الشهية:

• لا تجبري طفلك: فيجب الاستخدام معه أسلوب الكلام والمراقبة، فلا ينبه إلى ضرورة تناول الطعام ويجب مراقبته، ولا نجعل أحد أفراد الأسرة ينبهه إلى تناول الطعام، فقط ادعيه إلى السفرة ليتناول وجبته وإذا اكتفى لا يجب الإصرار عليه، فقط اسأليه إذا تناول ما يكفيه من الطعام أم لا فإذا ذكر أنه اكتفى نأخذ الطبق من أمامه وإذا ذكر أنه لم يتناول كفايته نبقي له الطبق إلى أن يكمله، فهذا الأسلوب يعطي الطفل راحته في التناول الطعام، ويبعد عنه أسلوب الترهيب والإجبار على تناول الطعام، والذي يجعله أكثر إقبالًا على تناول الطعام حتى من دون أن يقوم أحد بدعوته إلى ذلك، ويفضل عند اتباع هذا الأسلوب أن نبعد عن الطفل الوجبات الإضافية وخصوصًا الحليب، وذلك حتى يشعر بالجوع إلى أن تقدم له الوجبة الأساسية.
• أطباق مرحة: الأطفال عادةً لا يحبون تناول الطعام بالشكل الذي يتناوله الكبار، فهم يحبون البيتزا والفطائر أكثر من تناول الطعام المطبوخ؛ لذلك يجب إضافة الخضروات المغذية إلى البيتزا الخاصّة بالطفل أو نقوم بتزيين الطبق الخاص به بالخضروات الملونة، وإذا استطعنا أن نرسم للطفل شيء ما أو شخصية كرتونية يحبها نقوم باستغلال ذلك في أصناف الطعام المختلفة ونقدمها له، وسنكون بذلك بدأنا في علاج مشكلة فقدان الطفل للشهية، ونستطيع بمساعدة أفراد العائلة أن نذكر ما فائدة الصنف المتوفر على المائدة وتأثيره الجيد في ظهور عضلات، لما فيه من فيتامينات وعناصر رائعة يتناولها الشخصيات الكرتونية.
• تنويع الطعام: الأطفال بطبعهم يملون من تناول صنف معين ولفترة طويلة؛ لذلك يجب القيام بالتنويع بين الأصناف المختلفة، ونقوم بإعطاء الطفل الفرصة ليختار ما يحب من وجبات ليتناولها، وبأي طريقة يفضل تناولها ونقوم حتى بسؤاله إذا كان يفضل أن يتناول بجانب ما اختاره طبق آخر يحتوي على فائدة عالية ليصبح قويًا وذكيًا..
هل اعجبك الموضوع :
العناوين

    تم الكشف عن مانع الإعلانات

    الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك.
    ❤️ شكرًا لك على الدعم ❤️