القائمة الرئيسية

الصفحات

الفرق بين تجارة الجملة وتجارة التجزئة


 

أنواع التجارة

تُعدّ التجارة طريقةً جيدةً لجمع المال وللتجارة عمومًا، وهي وسيلة تدر الدخل على كثير من الأفراد، وهي عملية اقتصادية بالغة الأهمية للبائع والمشتري، وتنقسم التجارة إلى نوعين رئيسين وهما:
  • بيع التجزئة: تنتشر تُجارة التجزئة انتشارًا واسعًا، وتساعد تجارة التجزئة على البيع في المحلات التجارية في أنواعها المختلفة، وبالتالي تُسهل على المستهلك عملية الشراء بطريقة مباشرة، وتجار التجزئة يشترون من تُجار البيع بالجملة، وبالتالي يكونان مساعدان لبعضهما، وعلى تاجر البيع بالتجزئة أن تكون له خبرة كافية في مجال البيع لتكون عملية البيع مربحةً.
  • بيع الجُملة: أساس هذه العملية هو استثمار رأس المال في شراء كمية كبيرة من المنتجات وبعد ذلك بيعها بطريقة جزئية أو كاملة، ولا يوجد فيها تعامل من التاجر للمستهلك، بل يكون التعامل من تاجر جملة إلى تاجر تجزئة، وبالتالي يكون الربح فيها ليس كبيرًا، وهذه العملية تسبق بيع التجزئة.

خطوات مهمة لنجاح عملية التجارة

توجد عدة خطوات يجب اتباعها لإنجاح عملية التجارة، ومنها:
  • تجنب كثرة الكلام في عملية التجارة، لأنّ الاعتقاد المنتشر هو ضرورة كثرة كلام التاجر وهذا أمر خاطئ؛ إذ أثبتت الدراسات بأنّ التاجر الذي يتكلم كثيرًا له فرص أقل في الربح من التاجر الذي يتكلم مرةً ويسمع مرتين.
  • تحديد الهدف من عملية التجارة ومعرفة أسباب الشراء.
  • تحديد الرغبة من وراء الشراء، وتوجد عدة دوافع ومنها: المشاعر والرغبات التي تدفع الناس للشراء، والتفكير العميق والمقارنات قبل عملية الشراء.
  • التبرير بصورة منطقية لحاجة الناس العقلية والعاطفية والجسدية عند شراء الأغراض المختلفة.
  • التركيز على الإعلانات والتي تلعب دورًا كبيرًا في إيصال الفكرة وتجذب المستهلك للشراء.
  • اختيار منتجات بأفضل المواصفات والتركيز على جودتها العالية لجذب المستهلك لها.
  • السعي لتلبية حاجات المستهلك وتجنب السعي فقط وراء الربح أو النقود، والتجارة الصادقة بعيدًا عن الطمع أو الجشع والخداع.

أنواع تجار الجملة

تقسم التجارة إلى ثلاثة أقسام وتختلف التسمية لهذه الأقسام من تاجر إلى آخر وهذه الأقسام على الشكل الآتي:
  • تُجار الجملة: وهم أكثر أنواع التجار انتشارًا، إذ يشتري تجار الجملة كميةً كبيرةً من المنتجات، ثم تخزن إلى أن يُعرض جزء منها للبيع، وإعطاء الفرصة لتاجر التجزئة لشراء الكمية المناسبة له منها، ويتميز تاجر الجملة بقدرته على تمييز نوع المنتجات المطلوبة والتي يمكن لها أن تباع بكميات كبيرة، ويُطلق على تجار الجملة عدة أسماء ومنها: المستورد، أو الموزع، والمُصدر، وقد يقوم تاجر الجملة بشراء أنواع مختلفة من المنتجات في الوقت نفسه، أو التركيز على صنف واحد.
  • الوكيل أو السمسار: الوكيل لا يشتري مباشرةً، ولكنّه يفاوض من أجل عملية بيع تضمن للتاجر حصوله على أفضل سعر للبيع، وبالتالي يتمكّن السمسار أو الوكيل من الحصول على جزء من أرباح التاجر دون أن يتمّ هو عملية الشراء.
  • التوزيع والبيع والتصنيع: تبدأ الشركة المُصنعة للمنتجات بتوظيف أشخاص للبيع في سوق الجملة، ويتحمل الأشخاص مسؤولية التوزيع على تُجار الجملة.

إيجابيات وسلبيات الشراء بالجملة

التجارة كأي شيء في هذا الحياة لها جوانب إيجابية وجوانب سلبية، وسوف نذكرها كالآتي:
  • في تجارة الجملة عملية الشراء تكون غالبًا أقل سعرًا من الشراء بالتجزئة، لأنّ عملية شراء الكميات ترفع هامش الربح.
  • وعند الشراء من تاجر جملة له خبرة سابقة في المنتج، تكون فرصة بيع المنتجات للمستهلك أكبر بسبب خبرة التاجر بالمنتج وطريقة بيعه من الشركة المصنعة.
  • تكون السيطرة عند تاجر الجملة على المنتوجات أكثر من تاجر التجزئة، فيسمح له برؤية المنتوجات قبل شحنها.
  • بالنسبة للجانب السلبي في تجارة الجملة فتتمثل بالحاجة إلى مساحة كبيرة لتخزين كميات الشراء وبالتالي إنفاق كمية من الأموال على التغليف والتخزين، والموظفين وعمليات الشحن، وهذه الأمور تعدّ تكاليف إضافيةً.
  • عند شراء كميات من منتج وهدم التمكن من بيعها كاملةً، يؤدي هذا الأمر لبيعها بسعر أقل أو التورط بها دون بيع.

إيجابيات البيع بالتجزئة

للبيع بالتجزئة إيجابيات عديدة، ومنها:
  • تُساعد تجارة التجزئة على عرض فوائد السلعة ومواصفاتها وميزاتها.
  • تعدّ آخر مرحلة لتوصيل المنتج من المصدر للمستهلك، وبالتالي تكون حلقة وصل مباشرة.
  • تُساعد الأفراد في الحصول على المنتج بالسعر المناسب.
  • تساعد تجارة التجزئة على تكثيف التعامل بين المستهلك والعميل مباشرةً.
  • يُعدّ البيع بالتجزئة الأقل سعرًا من سعر التصدير والتصنيع، وبالتالي يكون حجم البيع وكمياته كبيرة نوعًا ما.
  • يعتمد نجاح تجارة التجزئة على توفير خدمات من العملاء للأفراد.
  • يعتمد البيع بالتجزئة على الترويج في عروض المبيعات، وتقدم مزايا وخدمات إضافية مثل الترويج والتسويق للسلعة.
  • يُعدّ البيع بالتجزئة أكثر أنواع التجارة المنتشرة بين الأشخاص في مختلف أنحاء العالم.
  • توفّر التجارة بالتجزئة فرص عمل للكثير من الأفراد في المجتمع.

أنواع متاجر التجزئة

تعتمد الكثير من المتاجر المختلفة على أُسلوب البيع بالتجزئة، ومن هذه المتاجر ما يلي:
  • المحلات التجارية العامة: وهي محال توفّر مجموعةً كبيرةً من المنتجات المتنوعة، ومن الأمثلة عليها: محلات المجوهرات، أو الملابس، أو الأدوات المنزلية.
  • البقالة، والسوبر ماركت: وتعدّ أيضًا نوعًا من أنواع البيع بالتجزئة وتبيع السلع الغذائية المتنوعة، إضافةً إلى المواد الاستهلاكية.
  • تُجار التجزئة المتخصصون: وهم تُجار يتخصصون في نوع واحد من البيع بالتجزئة مثل محلات الملابس.
  • تُجار التجزئة: هم أشخاص يُخزنون كميةً كبيرةً من بضائع البيع بالتجزئة ثم يبيعونها بسعر مقارب للبيع بالتجزئة.
  • تُجار التجزئة المريحة: هي تجارة تعد جزء من البيع بالتجزئة مثل محطات المحروقات، التي تزود المستهلك بالوقود وغيره.

المراجع

  1. "الفرق بين تجار الجملة والتجزئة"، تجار، اطّلع عليه بتاريخ 18-3-2019.
  2. "ماهو تاجر الجملة"، ecommerce-platforms، اطّلع عليه بتاريخ 18-3-2019.
  3.  "ماهي تجارة التجزئة وماهي خصائصها"، vapulus.com، اطّلع عليه بتاريخ 18-3-2019.
هل اعجبك الموضوع :
العناوين

    تم الكشف عن مانع الإعلانات

    الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك.
    ❤️ شكرًا لك على الدعم ❤️