القائمة الرئيسية

الصفحات

أسباب مشي الطفل على أطراف أصابعه


مرحلة المشي عند الأطفال

يخطو الأطفال خطواتهم الأولى ما بين عمر التسع شهور وحتى عمر السنة، ويمشون بطريقة سليمة في عمر 15 شهرًا، وقد يمشي الأطفال في عمر 17 شهرًا، وينشغل الأطفال في هذا العمر بالتنسيق بين قوة العضلات وبين أجزاء أجسامهم، ويتعلمون الجلوس والزحف، ويتعلمون الوقوف في عمر 9 أشهر، وفي هذه المرحلة يتعلمون الوقوف والثقة، ويتمثل ذلك بالوقوف أمام الأريكة، والخطوات الأولى للطفل هي من تحركه نحو الاستقلال.

أسباب مشي الطفل على رؤوس أصابعه

المشي عند الأطفال أمر مهم، وقد يشير إلى العديد من الأمور، فالمشي على رؤوس الأصابع أمر غير جيد وقد يشير إلى وجود مشكلة عصبية، أو علامة من علامات مرض التوحد، والمشي على رؤوس الأصابع هو نمط المشي على الكرات، وأصابع القدم على الأرض مع رفع الكعب، وقد يمشي الأطفال على رؤوس أصابعهم قبل سن الثانية بأوقات متقطعة، وغالبًا ما يتجاوزون هذه المرحلة مع التقدم في السن، إلا أنّ استمرار هذه الحالة قد ينمّ عن حالة طبية، وقد يتسائل الطبيب عن العديد من الأمور منها معالم التطور عند الطفل، مثل الابتسام، والجلوس، والمشي، وهل يمشي الطفل على جانب واحد أم على كلا الجانبين، وهل الطفل قادر على المشي بالقدمين، والعديد من الأمور. إن معظم الأطفال الذين يسيرون على رؤوس أصابعهم يستطعون المشي على أقدمهم إذا طلب منهم ذلك، وقد يشتكي الأطفال الذين يعانون من هذه المشكلة عند وصولهم إلى سن الخامسة فما فوق، وخاصةً عند ارتداء الأحذية، ويعانون من مشاكل أثناء القيام بالأنشطة الرياضية والترفيهية مثل التزلج، كما تؤثر هذه الظاهرة على نمط المشي والوظائف عامةً. وفي ما يلي بعض التفاصيل الإضافية:
  • الأعراض: إن أهم أعراض المشي على الكرات وأصابع القدمين، وعدم المشي بنمط طبيعي، هو انعدام التوازن والتنسيق، مما قد يؤدي إلى السقوط، وعدم التنسيق بين العضلات، وامتلاك عضلات مشدودة، وعدم تطور المهارات الحركية طبيعيًا، وعدم تحمل القدم المسطحة للوزن.
  • الأسباب توجد العديد من الأسباب لهذه الظاهرة، ومنها:
    • وجود تاريخ عائلي من ضمور العضلات أو التوحد.
    • وجود تاريخ عائلي لمشاكل المشي.
    • وجود مضعفات أثناء الحمل والولادة قبل الموعد المحدد.
    • نتيجة وتر أخيل قصير، وهو الوتر الذي يربط عضلات الساق السفلية مع الجزء الخلفي من عظم الكعب.
    • مشكلة في الدماغ مثل الشلل الدماغي.
    • مرض أو اضطراب في الأعصاب أو العضلات.
    • مرض التوحد.
    • سبب غير معروف.
    • خلل في الحبل الشوكي.

كيف يتعلم الطفل المشي

في المرحلة الأولى من تعلم الطفل المشي تكون أرجله غير قوية، ولا تكفي لدعمه، فيمكن حمل الطفل في وضع مستقيم من تحت ذراعيه، وجعل أقدامه تتدلى على سطح صلب، ويمكن تدريبه على هذه الخطوة لبضعة أشهر. في عمر 9 شهور، يبدأ الطفل برفع نفسه والوقوف من خلال التمسك بالأثاث، ويمكن دعم الطفل في هذه الحالة من خلال جعله يتمسك بالأريكة، وفي هذا العمر يتعلم الطفل ثني الركبتين والجلوس. وفي عمر السنة سوف يتطور أداء الطفل لينتقل من قطعة أثاث إلى أخرى، ويمكن أن يكون قادرًا على المشي دون الحاجة إلى قطعة من الأثاث لتدعمه، ويمكن للطفل في هذه المرحلة أن يجلس القرفصاء، كما يمكنهُ أن يقف، أو يمشي مع الإمساك بأحد قطع الأثاث بيده، ويمكن أن يستمر بهذا الحال لمدة أسابيع، ويمكن أن يقف ويمشي على رؤوس أصابعه.

كيف تساعد طفلك على المشي

يبدأ الأطفال في المشي في العمر ما بين 10 إلى 18 شهر، وقد يبدأ الطفل بالزحف والسحب، ومفتاح تعلم المشي هو التشجيع والتمرين والعديد من الخطوات والتي تتلخلص بما يلي:
  • حمل الطفل في الحضن وجعل أقدامه على الساقين وقوفاً لتقوية عضلاته، ويمكن تعليم الطفل ثني الركبة وتعليمه المهارات الحركية للوقوف والجلوس.
  • اقتناء كرسي نطاط، ويمكن ذلك في عمر ما بين 5 إلى 6 أشهر، وقد يساعد هذا الكرسي في بناء عضلات الساق، ويمكن تجنّب اقتناء مشّاية، فلا ينصح باقتنائها، لأنها قد تسبب بُطءًا في نمو حركة الطفل، وقد تسبب له مشاكل في الظهر، كما أنها قد تشكًل خطرًا على سلامة الطفل.
  • يمكن مساعدة الطفل على الجلوس عند الوقوف بمفرده، وذلك عن طريق تعليم الطفل ثني ركبتيه برفق ودعم الوزن حتى يصل الطفل للأرض بأمان.
  • استخدام الألعاب لإغراء الطفل، ووضع اللعبة في مكان يحتاج الطفل للوقوف حتى يصل إليها.
  • يمكن تحويل عملية التوازن إلى طريقة للعب، مع استخدام التشجيع والثناء، مثل الجلوس على الأرض مع الطفل، والوقوف وحساب الوقت الذي يمكن للطفل البقاء به في حالة الاستيقاظ قبل الهبوط، والتصفيق للطفل بعد هذه المحاولة.
  • تشجيع الطفل على المشي بدلًا من الجلوس، وذلك بترك الطفل واقفًا على الأرجل بدلًا من الجلوس.
  • الوقوف في مكان بعيد عن الطفل، وتشجعه على السير نحو هذا المكان، وبهذا يكون الطفل واثقًا، وقد تحفزه هذه الطريقة على المشي.
  • تشجيع الطفل وتحفيزه أثناء خطواته الأولى، من خلال الهتاف أثناء المشي، مما يعطي الطفل الثقة أثناء المشي.
  • قد يسقط الطفل أثناء المشي، ولايوجد مشكلة حيال ذالك، وقد يتوقف عن المشي لمدة شهر إذا كان السقوط شديدًا، وقد يميل الأطفال إلى الصعود والوقوع بدلًا من السير مباشرةً، ويجب أن يكون المنزل الذي يمشي به الطفل محميًا، وقد لا يتطلب الأمر القلق عند سقوط الطفل.

الحذاء المناسب للطفل في مرحلة خطواته الأولى

في البداية يتحمس الأباء لشراء الأحذية للأطفال عند بداية خطواتهم الأولى، وفي الواقع لا يحتاج الأطفال إلى الأحذية في بداية المشي، وتهدف الأحذية لحماية أقدام الأطفال عند المشي في الخارج، ولا تساعد الأحذية في تعلم المشي، خاصةً إذا لم تكن هذه الأحذية مرنةً أو تحتوي على نعال يمنع الانزلاق، كما أن بعض الأحذية قد تمنع الطفل وتعيق عملية المشي عنده، ولكن قد يكون لا بدّ من اقتناء حذاء للطفل عندما يتقن عملية المشي، وفي هذه الحالة يمكن مراعاة العديد من الأمور، مثل سعر الحذاء والراحة والأناقة، وأن يحتوي على نعال مرن مانعٍ للانزلاق، ويجب التأكد بأن الأحذية مناسبة وغير ضيقة، ويفضل اقتناء الأحذية المرنة والناعمة .

المراجع

  1.  Dana Dubinsky, "Baby milestone: Walking"، babycenter, Retrieved 2019-11-13. Edited.
  2.  "Toe Walking: Should you be concerned?"childrensmd,2015-10-22، Retrieved 2019-11-13. Edited.
  3. "Toe Walking"my.clevelandclinic.org, Retrieved 2019-11-13. Edited.
  4.  "Toe Walking"orthoinfo.aaos.org, Retrieved 2019-11-13. Edited.
  5.  "How to Teach Your Baby to Walk"wikihow,2019-6-23، Retrieved 2019-11-13. Edited.
  6.  Vincent Iannelli (2019-9-15), "The Best Time and Type of Shoes to Buy a Baby"، verywellfamily, Retrieved 2019-11-13. Edited.
هل اعجبك الموضوع :
العناوين

    تم الكشف عن مانع الإعلانات

    الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك.
    ❤️ شكرًا لك على الدعم ❤️