القائمة الرئيسية

الصفحات


آداب الطعام والشراب

تُعدّ آداب المائدة أفضل طريقة لإظهار أدب الشخص وأخلاقه، ومن الصّعب معرفة كيفيّة تناول الطعام بالطّريقة المتعارف عليها بين كثير من النّاس، خاصّةً عند السّفر إلى بلد جديد، أو عند تناول الطّعام مع أشخاص جدُد، وقد تكون بعض العادات غريبةً عن كلِّ ما تعلَّمه الشّخص طيلة حياته، وقد تكون غير مألوفة أبدًا، وفي الفقرات الآتية عدد من آداب تناول الأطعمة والمشروبات السّائدة في أغلب البلدان.

آداب تناول المشروبات

توجد بعض الآداب الخاصّة بالشرب عامّةً، والتي يجب على الشخص تنفيذها، منها ما يأتي:
  • لا يجب تركُ الملعقة في فنجان القهوة أو فنجان الشّاي، بل يجب وضعها على الصّحن أو الصّينيّة.
  • لا يُغمس الكعك أو البسكويت أو أي شيء آخر في الشّاي أو القهوة، إلّا عند التّواجد في مكان يكون الغمس فيه هو القاعدة.
  • توضع أكياس السّكّر الفارغة على حافّة الطّبق.
  • عندما يُقدَّم الكوكتيل في حفلة ما، فإنَّ المادّة غير الصّالحة للأكل التي يجب أن تُترك في الكوب هي القشّة وحسب، أمّا عصيُّ التّحريك والمظلّات الورقيّة الصّغيرة فتوضع على الطّاولة أو صينيّة التّقديم، أو توضع في منديل ورقيّ قبل أن تُرمى في النّفاية، أمّا الزّينة الموجودة في الكوكتيل فبالإمكان أكلها.

أما عن آداب شرب الحساء ففي البداية تُغمس الملعقة من جانب صحن الحساء عند الحافّة، ثمَّ تُحرك الملعقة إلى نهايته، ويشرب الحساء من جانب الملعقة، ولمن يُحبُّ تناول الخبز مع الحساء، لا يجب إمسَاك قطعة الخبز بيد والملعقة باليد الأخرى، وإنّما توضع الملعقة جانبًا، ثمَّ يتَناول الشخص قطعة الخبز، ثمَّ الشّوربة لاحقًا، ويكون الرّأس بعيدًا عن الصّحن، وعند التّوقّف عن شرب الشّوربة قليلًا، تُترك الملعقة في الصّحن إذا كان غير عميق، أمّا إذا كان الصّحن عميقًا فإنّ الملعقة تُترك على جانب الصّحن، وإذا كان الحساء فرنسيًّا، فإنّه من الصّعب البدء بشرب الشّوربة أوّلًا؛ لأنّها مغطّاة بشريحة من الخبز الفرنسيّ المغطّى بالجبن المذاب، وللوصول إلى الحساء يجب في البداية تقطيع الخبز لقطع صغيرة وأكلها، وإذا وُجِدت خيوط من الجبنة، يجب سحبها جيّدًا لئلّا تعود مع الشّوكة إلى الصّحن، ثمَّ يُشرب الحساء بنفس الطّريقة السّابقة.

آداب تناول المأكولات

لتناول الطعام مجموعة من الآداب، منها ما يأتي:
  • الخُبز: يُقدَّم الخبز أو اللفائف إمّا على ألواحٍ فرديّة، وإما يُمرَّرُ حول الطّاولة في سلّة، وفي هذه الحالة يأخذ كلُّ واحد على الطّاولة قطعةً واحدةً، ويضعونها على الطّبق، أو في طبق الخُبز، ويُمرّرون الباقي، وباستخدام الأصابع تُقطع قطع صغيرة من الخبز في كلِّ مرّة، أمّا الخُبز المحمّص، فيُقطّع لنصفين قبل تقديمه، وكذلك الكعك والبسكويت، وتُدهن الزّبدة مرّةً واحدةً على القطعة، وعند تقديم رغيف خبز كامل على لوح التّقطيع، تُستخدَم السّكين المصاحبة له لتقطيعه لشرائح لجميع من على الطّاولة، ويُمسَكُ الخُبز بمنديل نظيف أثناء قصّه، ويُبدَأ تقطيعه من المنتصف، ثمَّ لأرباع.
  • اللّيمون: عند عصر اللّيمونة فوق طبق أو في كأس الشّاي، يجب حماية الأطباق الأخرى من القطرات المتناثرة، باستخدام ملعقة، أو اليد وهي مقعّرة أمامها مع الضغط، بعد ذلك توضع اللّيمونة على حافّة الطّبق، أو توضع في الشّاي.
  • الزّيتون: يؤخذ الزّيتون من طبق المقبّلات بالأصابع، ويُمكن استخدام الأصابع لإخراج بذرة الزّيتون من الفم، من دون أن تكون ظاهرةً بوضوح، وتوضع في طبق التّقديم الصّغير، أو على جانب الصّحن الرّئيسيّ، وعندما يُقدّم الزّيتون مع طبق السّلطة، يؤكل بشوكة خاصّة، وتُزال بذرته إمّا بالأصابع، وإما بدفعها باستخدام اللّسان، ثمَّ توضع على حافّة الصّحن.
  • الكباب: يؤكل الكباب مباشرةً من السّيخ فقط عندما يُقدَّم مع المقبّلات، أمّا عندما يكون طبقًا رئيسيًّا، تُستخدّم الشّوكة لدفع قطع الكباب وإزاحتها عن السّيخ إلى الصّحن، وبعد أن يُفرّغ السّيخ يوضع على حافّة الصّحن، وتُستخدم السّكينة والشّوكة لقطع اللّحم والخضراوات لقطعٍ ويُمكن التّحكّم بها، لتكون بمقدار لقمة في كلِّ مرّة.
  • أفخاذ الدّجاج: تؤكل أفخاذ الدّجاج باليدِ، أو بالسّكّين والشّوكة.

آداب الطعام والشّراب في الإسلام

توجد في الإسلام آداب للطّعام والشّراب قبل البدء به وأثناءه وبعده، وفيما يأتي عدد منها:
  • غسل اليدين جيِّدًا قبل الأكل.
  • من الآداب التي كان الرّسول صلى الله عليه وسلم يُحافظ عليها قبل الأكل السّؤال عن طبيعة الطّعام لأنَّ العرب كانت تأكل أيَّ شيء يُقدَّم لها، وقد كره صلى الله عليه وسلم هذه العادة، ومن ناحية أخرى قد تكون اللّحوم بعد طبخها متشابهةً، لذلك من الجيّد السّؤال عن نوعيّة الطّعام المُقدَّم.
  • تناول الطّعام مباشرةً عند تقديمه؛ لأنَّ هذا جزء من إكرام الشّخص المُضيف؛ لأنّه قد يحزن إذا لم يأكل الضّيف بشهيّة، أو تباطأ في البدء بالأكل.
  • التّسمية بالله قبل البدء، وإذا نُسيت التّسمية يُقال بسم الله في أوّله وآخره.
  • الأكل باليد اليُمنى، وتجنُّب الأكل باليد اليُسرى؛ لأنّ الشّيطان يأكل بها.
  • عند أكل طعام باليد، لا يجب استخدام أكثر من ثلاثة أصابع؛ لأنّ ذلك علامة على الجشع، ولا حرجَ في استخدام الملعقة.
  • تناول الطعام من المكان الذي أمام الشخص مباشرةً، وتجنّب تناول الطعام من أمام الأسخاص الآخرين، لقوله صلّى الله عليه وسلّم، (يا غُلَامُ، سَمِّ اللَّهَ، وكُلْ بيَمِينِكَ، وكُلْ ممَّا يَلِيكَ) [صحيح البخاري| خلاصة حكم المحدث: صحيح].
  • إذا سَقَطت قطعة طعام، يجب إزالة الأوساخ التي علقت بها وأكلها، وعدم تركها للشّيطان، كما أنَّ لا أحد يعرف مكان البركة في الطّعام، وقد تكون في القطعة التي سقطت.
  • يجب الأكل بوضعيّة صحيحة، فمن غير اللّائق الأكل والشّخص مستلقٍ أو متّكئ.
  • لا يجب النّفخ على الطّعام السّاخن في عدم وجود ضرورة.
  • من آداب الطّعام المحبّبة، تناول الطّعام مع مجموعة، وعدم الحديث عن الأشياء المحرّمة أثناء الأكل، والأكل مع العائلة، وتقديم أفضل طعام لهم، وإذا شعرَ المُضيفُ أن الضّيوف لا يأكلون جيّدًا عليه أن يُضيّفهم بنفسه.
  • تجنُّب الأكل والشّرب من أواني الذّهب والفضّة؛ لأنّها محرّمة.
  • بعد الانتهاء من الطّعام يجب حَمْدُ الله تعالى بالأدعية المأثورة، والدّعاء للمُضيف، وعدم انتقاد الطّعام أبدًا ما لم يكن محرَّمًا، والاعتدال في الأكل.
  • غسلُ اليدين والفم بعد الأكل.

المراجع

  1.  Natasha Chopra (2018-2-2), "7 Surprising Food Etiquette Rules From Around the World"، food.ndtv, Retrieved 2019-11-12. Edited.
  2.  "Beverages Etiquette"etiquettescholar, Retrieved 2019-11-12. Edited.
  3.  "Guide to Food and Drink"emilypost, Retrieved 2019-11-12. Edited.
  4.  "The etiquette of eating, with detailed evidence"islamqa,2010-4-26، Retrieved 2019-11-12. Edited.
هل اعجبك الموضوع :
العناوين

    تم الكشف عن مانع الإعلانات

    الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك.
    ❤️ شكرًا لك على الدعم ❤️