القائمة الرئيسية

الصفحات

أسباب نقص الوزن وعلاجها

نقص الوزن

تحدث خسارة الوزن لدى الشخص نتيجة خسارة كمية من الدهون أو من الكتلة العضلية أو من سوائل الجسم، ويمكن أن تكون هذه الخسارة بقصد من الشخص من خلال ممارسة التمارين الرياضية واتباع حمية غذائية، ويمكن أن تكون غير مقصودة، فقد يتعرض بعض الأشخاص لخسارة في وزنهم دون مبرر ودون إجراء تغييرات في نمط حياتهم من نوع الأطعمة أو ممارسة التمارين الرياضية، وتوجد العديد من الأسباب المؤدية لهذه الخسارة، وعادةً ما تكون النحافة أمرًا جيدًا لصحة الشخص، لكنّ خسارة الوزن الشديدة تشير إلى وجود مشكلات صحية لدى الشخص، لذلك لا بد من مراجعة الطبيب في حال ملاحظة خسارة الوزن دون مبرر لمعرفة السبب المؤدي لحدوث تلك المشكلة.

أسباب نقص الوزن

تسبب العديد من المشكلات الصحية خسارة الوزن، ومن أهم الأمثلة على هذه الأسباب ما يلي:
  • الاكتئاب، إذ تسبب أعراض الاكتئاب خسارة الوزن، وقد أشارت العديد من الدراسات إلى أن مرضى الاكتئاب يعانون من خلل في الغدة النخامية وتحت المهاد والغدد الكظرية، وينتج عن ذلك خلل في وظيفة الجهاز الهضمي، كما يتأثر عمل الغدد الكظرية المسؤولة عن إفراز العديد من الهرمونات وأهمها الكورتيزول، والذي ينظّم مستوى السكر في الدم وضغط الدم وعمليات الأيض، كما أن أحد أهم أعراض الاكتئاب حدوث تغيرات في الشهية، فقد تزداد الشهية أو تنخفض لديهم، إضافةً لمشاعر الحزن واليأس واللامبالاة لديهم، وخسارة الوزن غير المقصودة أو زيادته.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية، تتمثل المشكلة الصحية بإفراز الغدة الدرقية كميات عالية من هرموناتها، ويترتب على ارتفاع هرمون الغدة الدرقية في الدم، زيادة حرق الجسم للطاقة مقارنةً بالوضع الطبيعي، وينتج عن زيادة حرق السعرات الحرارية والطاقة في الجسم خسارة الوزن، ويترتب على ذلك العديد من الأعراض الجانبية، ومن الأمثلة على هذه الأعراض الإعياء، والرعشة عند مصافحة الأيدي، وضعف في العضلات، وصعوبة في النوم، وتسارع نبضات القلب، وتغيرات في المزاج مثل زيادة العصبية، إضافةً للإسهال وتورّم الرقبة.
  • مرض التهاب الأمعاء، يوجد نوعان رئيسيان من أنواع التهابات الأمعاء، وهما مرض كرون والتهاب القولون التقرحي، ويوجد فرق بين هذين النوعين من الالتهابات، إذ إن مرض كرون يسبب الالتهابات في أي جزء من أجزاء الجهاز الهضمي من الفم للشرج، بينما التهاب القولون التقرحي يصيب فقط الأمعاء الغليظة، وفي كلا النوعين تتأثر قدرة الجهاز الهضمي على هضم المواد الغذائية وامتصاصها مما يؤدي لسوء التغذية، كما تظهر أعراض أخرى عند الإصابة بهذا الالتهاب أهمها الإسهال المتكرر وآلام المعدة، وخروج الدم مع البراز، والحمّى، والغثيان.
  • مرض أديسون، يعد مرض أديسون أحد أمراض المناعة الذاتية التي تؤثر على الغدة الكظرية، والتي كما ذكرنا تعد مسؤولة عن إفراز هرمون الكورتيزول والألدوستيرون، ويُعاني مرضى أديسون من خسارة الشهية وخسارة الوزن غير المبررة، إضافةً للغثيان وانخفاض ضغط الدم، والدوخة وانخفاض في مستويات السكر والصوديوم في الدم، وغيرها من الأعراض.
  • نقصان الكتلة العضلية، تحدث هذه المشكلة بسبب ضمور العضلات مما يؤدي لصغر حجمها وانكماشها، وبالتالي يقل الوزن الكلي للشخص المصاب، وتوجد العديد من الأسباب المؤدية لحدوث تلك المشكلة، وأهمها التعرض لحادث وبالتالي عدم قدرة الشخص على الحركة، وسوء التغذية، والتقدم في العمر، والسكتة الدماغية والإصابة بمرض التصلب اللويحي أو مرض التصلب الجانبي الضموري، ويمكن الوقاية من حدوث ضمور للعضلات بواسطة تناول الأطعمة المناسبة، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، والعلاج الفيزيائي بعد التعرض لإصابة أو لسكتة دماغية.
  • الإصابة بالسرطان، إذ تعد خسارة الوزن إحدى العلامات الدالة على الإصابة بالسرطان، والذي يحدث نتيجة النمو غير الطبيعي لخلايا الجسم، وتعد خسارة الوزن شائعة في سرطانات الرئة، والسرطانات التي تصيب الجهاز الهضمي، مثل سرطان البنكرياس وسرطان القولون وسرطان الكبد وسرطان المعدة، وسرطان القناة الصفراوية وسرطان المريء، وتظهر العديد من الأعراض في حالة الإصابة بالسرطانات وأهمها الحمّى، والألم والإعياء واضطرابات في عمل الجهاز الهضمي وغيرها من الأعراض.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي، يعد هذا الالتهاب أحد أمراض المناعة الذاتية، ويعاني أغلب مرضى التهابات المفاصل من زيادة الوزن والسمنة، لكن بعضهم يعانون من خسارة الوزن، وإن السبب المؤدي لخسارة الوزن في هذا الالتهاب أن الجسم يلجأ لزيادة الحرق واستخدام الطاقة، إضافةً لفقد الكتلة العضلية لديهم، وذلك لأن التهاب المفاصل الذي يعانون منه يحول دون قدرتهم على ممارسة التمارين الرياضية والحركة، كما تسبب بعض الأدوية المستخدمة لعلاج هذه الالتهابات أعراضًا جانبيةً عديدة وأهمها الإسهال وفقدان الشهية، كل ذلك يؤدي لخسارة الوزن.

علاج نقصان الوزن

توجد العديد من الطرق التي تساعد في زيادة الوزن، ويُفضل اتباع حميات تساعد في الزيادة الصحية للوزن، ومن أهم الطرق لذلك ما يأتي:
  • تناول أطعمة تحتوي على سعرات حرارية أعلى من عدد السعرات التي يحرقها الجسم يوميًّا، أي تناول سعرات حرارية أكثر من حاجة الجسم، إذ يفضل الحصول على 300 إلى 500 سعرة حرارية أكثر مما يحرق الجسم، وفي حالة الرغبة بزيادة الوزن أسرع يفضل الحصول على 700 إلى 1000 سعرة حرارية إضافية.
  • زيادة تناول الكربوهيدرات والدهون، إذ تحتوي المصادر الغنية بالكربوهيدرات والدهون على سعرات حرارية عالية، وتُسرع من قدرة الشخص على زيادة وزنه، كما يفضل تناول ثلاث وجبات على الأقل يوميًّا ومحاولة إضافة وجبات غذائية خفيفة بينها.
  • تناول البروتين، تعد البروتينات مكونًا غذائيًّا مهمًّا لزيادة الوزن، وعند تناول الأطعمة المحتوية على البروتين تُخزّن الكميات الزائدة من السعرات الحرارية في العضلات مما يساهم في زيادة الوزن، لكن لا بد من الإشارة إلى أن البروتين هو سلاح ذو حدين، إذ إنه عند الإفراط في تناوله يشعر الشخص بالشبع بسرعة، وبالتالي تقل شهيته مما يؤثر على قدرته على زيادة الوزن، ومن الأمثلة على الأطعمة الغنية بالبروتين اللحوم والسمك والبيض ومنتجات الألبان والمكسرات والبقوليات وغيرها من الأطعمة، كما توجد العديد من المكملات الغذائية الغنية بالبروتينات.
  • رفع الأوزان الثقيلة، فللتأكد من أن السعرات الحرارية الزائدة تذهب للعضلات بدلًا من الخلايا الدهنية فقط، يفضل رفع الأثقال، ويفضل ممارسة التمارين التي تساعد في بناء العضلات تقريبا من ٢ إلى ٤ مرات في الأسبوع، ويفصل طلب المساعدة من مدرب شخصي لممارسة هذه التمارين.
  • تناول الأطعمة الغنية بالطاقة إذ إنها تحتوي على سعرات حرارية عالية، ومن أهم الأمثلة على الأطعمة الغنية بالطاقة المكسرات مثل اللوز والجوز، والفواكه المجففة مثل الزبيب والتمر والخوخ، ومنتجات الألبان عالية الدسم والزيوت مثل زيت الزيتون، وحبوب الشوفان واللحوم بأنواعها المختلفة والدجاج والبطاطا والشوكولاتة الداكنة، كما يساعد إضافة البهارات والتوابل على الطعام في إضافة نكهات ألذ، مما يشجع الشخص على الزيادة من تناول هذه الأطعمة.

نصائح لزيادة الوزن

توجد العديد من النصائح التي يمكن اتباعها في الحياة اليومية والتي تساعد في زيادة الوزن، ومن أهم الأمثلة على هذه النصائح ما يلي:
  • تجنب التدخين.
  • تجنب شرب المياه قبل الوجبات.
  • تناول أكثر من وجبة خلال اليوم، إضافةً لتناول الوجبات الخفيفة بين الوجبات الرئيسية.
  • استخدم الأطباق الكبيرة وتعبئتها عند الأكل، إذ إن الأطباق الصغيرة تجعل الشخص يأكل كميات أقل تلقائيًّا.
  • إضافة الكريمة للقهوة.
  • أخذ قسط كافٍ من الراحة وذلك يساعد في بناء العضلات.

المراجع

  1.  "Unexplained Weight Loss", clevelandclinic, Retrieved 4-11-2019. Edited.
  2.  William C. Shiel Jr, "Weight Loss: Symptoms & Signs"، medicinenet, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  3. "What causes unexplained weight loss?", medicalnewstoday, Retrieved 3-11-2019. Edited.
  4. "How to Gain Weight Fast and Safely", healthline, Retrieved 4-11-2019. Edited.
هل اعجبك الموضوع :
العناوين

    تم الكشف عن مانع الإعلانات

    الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك.
    ❤️ شكرًا لك على الدعم ❤️