القائمة الرئيسية

الصفحات

طرق تدريس الاطفال في المنزل

أهمية دور الأهل في تدريس أطفالهم

إن الوالدين هما المعلم الأول والأهم بالنسبة للطفل، فعندما يشارك أولياء الأمور أبناءهم في التدريس،فإن مستوى الطفل يتحسن أكاديميًا، ويُصبح لديه حب تجاه الذهاب إلى المدرسة، وتُظهر العديد من الدراسات أن ما تفعله الأسرة يعد الأكثر أهمية لنجاح طفلهم في المدرسة، وتوجد العديد من الطرق والأساليب التي يُمكن اتباعها لتعليم الأطفال في المنزل، لذا سنذكر في هذا المقال الطرق المختلفة التي يمكن استعمالها لتعليم الأطفال.

طرق تدريس الأطفال في المنزل

فيما يأتي أهم الطرق المتبعة لتدريس الأطفال في المنزل:
  • التعرف على المعلمين: يجب على الأهل حضور الاجتماعات التي تقيمها المدرسة للتعرف على المعلمين، وسؤالهم عن سياسات المدرسة والواجبات المدرسية، كما تجب مناقشة الطريقة التي يُمكن للآباء من خلالها مشاركة الأبناء واجباتهم المدرسية.
  • تخصيص مكان ملائم للدراسة: يجب على الآباء تخصيص مكان ملائم لأداء الواجبات المدرسية في المنزل، ولا بدّ من التأكد من أن المكان ذو إضاءة جيدة، كما يجب جلب جميع الأدوات اللازمة والحفاظ عليها في المكان مثل الأقلام، والأوراق، والغراء، والمقص، وغيرها من الأدوات التي تلزم لعمل الواجب المدرسي أو النشاط.
  • تخصيص الوقت الملائم للدراسة: إذ إنّ بعض الأطفال يؤدون الواجبات بشكل جيد في فترة ما بعد الظهيرة بعد تناول وجبة خفيفة، واللعب قليلًا، لكن قد يُفضل البعض أداء الواجبات في فترة المساء، وهنا يجب على الآباء التعاون مع الطفل لوضع جدول زمني لحل الواجبات المدرسية، مع تشجيع الطفل على تقسيم الواجب إلى أجزاء في حال وجود الكثير من الواجبات لأدائها، وإن كان الجدول مكثفًا فيُفضّل أخذ استراحة لمدة 15 دقيقة كلما مضى ساعة من الوقت.
  • الدراسة في جو هادئ: إذ يجب الالتزام بوقت التدريس مع الحفاظ على هدوء الجو، بحيث لا يُفتح تلفاز أو موسيقى، ولا تُجرى مكالمات هاتفية خلال وقت التدريس، مع التأكد من أداء الطفل لواجبه المطلوب منه في تلك اللحظة، وتقديم اقتراحات وتوجيهات من قبل الآباء مع ترك الطفل يؤدي الواجب المطلوب منه.
  • تحفيز الطفل على الدراسة: يمكن تحفيز الطفل من خلال تشجيعه على طرح الأسئلة على الآباء بعد الانتهاء من أداء الواجب، كما يجب أن يكون الآباء قدوة جيدة لأبنائهم؛ كأن يعتادوا على رؤيتهم يقرؤون الكتب، كما يجب تشجيع الطفل من خلال مدح عمله وجهده، وعند الحصول على علامة جيدة يُمكن تعليق الورقة على الثلاجة مثلا، وتشجيعه من خلال مدحه أمام الأقارب أيضًا.
  • طلب المساعدة من المعلم: في حال كان الطفل يعاني من مشاكل مثل عدم قدرته على رؤية السبورة يجب على الأهل طلب المساعدة من المعلم، كما يجب مناقشة الأمر لتحديد المشكلة التي يعاني منها الطفل في حال كان هناك مشكلة في أداء الواجب المدرسي، إذ يحتاج بعض الأطفال إلى ارتداء النظارة، بينما يعاني البعض الآخر من مشكلة عدم الانتباه، أو الاضطراب في التعلم.

نصائح للحصول تحصيل دراسي أفضل

فيما يأتي أهم النصائح التي يُمكن من خلالها زيادة التحصيل الدراسي للأطفال، والتي ينبغي على الأهل التعاون مع أطفالهم لتحقيقها، منها:
  • المحافظة على علاقة إيجابية مع الطفل: ليكون الأهل أكثر تأثيرًا عليهم، إذ تسود المحبّة في العلاقة بعيدًا عن أسلوب العقاب، والتهديد، فهذه الأمور ستضر الطفل وتجعله دائم القلق مما ينعكس على تحصيله الدراسي، كما أن من أهم وظائف الوالدين تعليم الطفل على تحمل المسؤولية.
  • تحفيز الطفل على الدراسة بمكافأته بعد إنهاء واجباته المدرسية: من خلال تعليمه أنه عندما ينهي الواجب المدرسي فإنّ له القدرة على تنفيذ ما يريد؛ كالذهاب في نزهة، أو مشاهدة السينما، وهذه الطريقة مهمة لتدريب دماغ الطفل على التخطيط، والمثابرة.
  • تخصيص وقت محدد للدراسة مع الالتزام به: فلو كان الوقت المخصص ساعة ونصف على سبيل المثال، فإنه يجب الالتزام به حتى لو تم إنهاء الواجبات قبل ذلك، مع تعويد الطفل على استغلال الوقت المتبقي في أمر مفيد، مثل مراجعة الدروس التي حل واجباتها، أو التعديل، أو القراءة، أو حتى الجلوس بهدوء، ومن المهم عدم السماح للطفل باللعب بالألعاب الإلكترونية في هذا الوقت، أو حتى مشاهدة التلفاز.
  • التنسيق مع المعلم لوضع خطة تُحسن من مستوى الطفل: وهذا في حال حصوله على علامات متدنية، مع التأكد من قبل كلٍ من المعلم والأهل أن الطفل قد حصل على جميع واجباته ودوّنها قبل العودة إلى للبيت.
  • تقسيم الواجبات إلى مهام صغيرة مرتبطة بجدول زمني: وتنظيم الأمور الواجب القيام بها وإنجازها، ويُمكن استخدام قصاصات ورقية صغيرة لكتابة المهام عليها، أو كتابتها على لوحة كبيرة، ويُمكن أيضًا الحصول على المساعدة من قبل معلمه، أو تخصيص معلم يأتي لتدريسه في المنزل إن كانت الميزانية تسمح بذلك.
  • يجب على الوالدين التعامل مع الطفل بلطف: لكن في الوقت نفسه يجب أن يكونا حازمين، إذ لا بدّ من التركيز على دعم الطفل وتشجيعه على الدراسة دون وضعه في حالة من القلق والتوتر جراء حصوله على علامات دون المستوى المطلوب، إذ يشعر بعض الأهالي بأن العلامات المتدنية هي انعكاس لما قاموا به، وهذه الحالة ستنعكس على الطفل سلبًا؛ إذ إنها غير مجدية لتدريس الطفل.
  • تعليم الطفل على التوازن في الحياة: فبدلًا من توبيخه وعقابه على العلامات المتدنية، يجب تعليمه على تحقيق التوازن بين صداقاته والأنشطة المدرسية، والأنشطة العائلية، والعمل التطوعي من جهة، وبين تحصيله الدراسي الأكاديمي من جهة أخرى.
  • عدم التركيز على السلوكيات السلبية للطفل أيًا كانت: إذ يوجد أطفال لا يبدون أي اهتمام تجاه الدراسة، بل ينصب اهتمامهم بألعاب الفيديو والأجهزة الإلكترونية، ومع هذا يجب ذكر صفات الطفل الإيجابية مع التركيز على الأمور التي يميل إليها والتي ستجعله إنسانًا ناجحًا في المستقبل، وتجدر الإشارة هنا إلى أنه لا يُمكن الحكم على مستقبل الطفل من خلال هذه التصرفات بل يُمكن معرفة ميوله تجاه الأمور المفيدة التي تكون خارج نطاق التعليم الأكاديمي ودرجات تحصيله الدراسي، فهذه الأمور تسمح بتطور الطفل من العديد من النواحي الاجتماعية، والإبداعية، والعاطفية.
  • تقديم الكتب والمجلات كهدايا للطفل: وتشجيعه على الذهاب للمكتبة، ويُمكن الاستعانة بأمين المكتبة لإشراك الطفل ببرامج للمشاركة بها مثل برامج القراءة التي تتم في الصيف.
  • عدم السماح للطفل بالجلوس لمشاهدة التلفاز لأكثر من ساعة.
  • تشجيع الطفل على استخدام الإنترنت بشكل صحيح وفعال.
  • تشجيع الطفل على تحمل المسؤولية والعمل بشكل مستقل.
  • حضور الفعاليات التي تقيمها المدرسة مثل المسرحيات، والفعاليات الموسيقية، والمعارض العلمية، والفعاليات الرياضية.

المراجع

  1.  "Twenty Ways You Can Help Your Children Succeed At School", colorincolorado, Retrieved 24-11-2019. Edited.
  2.  Eric J. Gabor, JD, "Top 10 Homework Tips"، kidshealth, Retrieved 24-11-2019. Edited.
  3.  "10 Ways to Motivate Your Child to Do Better in School", education, Retrieved 24-11-2019. Edited.
  4.  "What Parents Can Do To Help Their Child Succeed In School", charterschoolnewcastle, Retrieved 24-11-2019. Edited.
هل اعجبك الموضوع :
العناوين

    تم الكشف عن مانع الإعلانات

    الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك.
    ❤️ شكرًا لك على الدعم ❤️