القائمة الرئيسية

الصفحات

الضعف الجنسي

تُعتبر مشكلة الضعف الجنسي إحدى المشكلات الشائعة بين الأفراد، بالأخص فئة الرجال الذين تجاوزت أعمارهم الأربعين عامًا، وتعود هذه المشكلة لمجموعة من العوامل والمسبّبات التي تتفرع لعوامل نفسية وأخرى جسدية أو صحيّة. كما يترتب على الإصابة بالضعف عدد من المشاكل النفسية التي يشعر بها الرجل كالقلق والتوتر، الأمر الذي يصاحبه برود في العلاقة الحميمة بين الشريكين وضعف في التواصل، إذ إن فشل العلاقة الجنسية بين الزوجين يؤثر على قوة علاقتهما ويضعفها.

طرق علاج الضعف الجنسي

ينصح الخبراء في هذا السّياق باللجوء إلى بعض الطرق العلاجية التالية التي تلعب دورًا بارزًا في تقوية القدرة الجنسية وتعزيز الرغبة لديه:
  • الحرص على أداء التّمارين الرياضية بانتظام كونها ذات فعالية كبيرة في علاج المشكلات الجنسية، ومن الأمثلة على الرياضات الموصى بها الركض، السباحة، بالإضافة إلى ركوب الخيل أو ركوب الدراجة.
  • الابتعاد عن الأسباب الرئيسية المؤدية للسمنة الزائدة، ومحاولة التخلص من الوزن الزائد الذي يزيد من اضطرابات ضعف الانتصاب لدى الرجل، كما يوصي الخبراء باتّباع نظام غذائي صحي مليء بالخضراوات والفواكه وقليل بالأطعمة الدهنية والشحوم.
  • الإقلاع عن بعض الممارسات الخاطئة كالتدخين أو تناول المشروبات الكحولية التي تزيد من حدة المشكلة وتضعف الانتصاب.
  • استخدام طرق العلاج الطبيعية والمتمثلة بالعسل وخلطاته الطبيعية المعالجة لمشاكل ضعف الانتصاب، بالإضافة إلى الحرص على تناول أنواع من المكسرات والزبيب الذي يساعد في زيادة الطاقة الجنسية. يتطلب إعداد هذه الوصفة مجموعة من المكونات الطبيعية التالية: غرام واحد من العسل الطبيعي، وغرام آخر من العنبر، أربعة غرامات من مطحون حبة البركة، غرامين من مسحوق عشبة الجينسينغ، إلى جانب غرامين آخرين من طلع النخل وملعقة طعام واحدة من عسل السدر. تتضمن طريقة التّحضير خلط المكونات السابقة جميعها في كوب من الماء وشربه في الصباح الباكر فور الاستيقاظ من النوم.

أسباب العجز الجنسي لدى الرجل

  • معاناة الرجل من بعض المشاكل النفسية التي تتضمن انخفاض معدل الثقة بالنفس، وضغوطات اقتصادية، شعور الرجل الدائم بالقلق والتوتر، بالإضافة إلى خوفه من فشل العلاقة الجنسية من الممكن أن يساهم في ضعفه.
  • إصابة الرجل ببعض الأمراض الصحية المزمنة كأمراض ارتفاع السكر في الدم، أمراض القلب والشرايين، بالإضافة إلى أمراض الضغط المرتفع.
  • انخفاض مستوى هرمون الذكورة في جسم الرجل، إذ يُعتبر هرمون التستوستيرون ذا أهمية بالغة في تحفيز الرغبة الجنسية لدى الرجل، بالإضافة إلى أنه يحسّن من قوة انتصاب القضيب لديه.
  • تناول بعض الأدوية والعقاقير الطبية التي تؤثر على قدرة الرجل الجنسية وتضعفها كأثر جانبي لتلك الأدوية.
  • تناول بعض الأدوية التي تؤدي إلى الضعف الجنسي، مثل: أدوية الضغط المرتفع، وبعض أنواع الأدوية المضادة للحساسية، وبعض الأدوية المضادة للاكتئاب، إلى جانب الأدوية المهدئة أو تلك المساعدة على النوم.
أخيرًا، يوصي الخبراء الأفراد بتجنب المشاكل والضغوطات النفسية كونها ذات دور بارز في تسبيب مشاكل الضعف الجنسي، لذلك يجب الحرص على تهدئة الأعصاب وإرخائها بين الحين والآخر.
هل اعجبك الموضوع :
العناوين

    تم الكشف عن مانع الإعلانات

    الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك.
    ❤️ شكرًا لك على الدعم ❤️